إيران: أمريكا ترى أن الرد "البناء" على مسودة الاتفاق النووي هو القبول بشروطها

إيران: أمريكا ترى أن الرد "البناء" على مسودة الاتفاق النووي هو القبول بشروطهاإيران

عرب وعالم2-9-2022 | 14:17

داليا كامل

قال مستشار الوفد الإيرانى المفاوض فى محادثات فيينا، محمد مرندى، إنه فى حال اتخذت الولايات المتحدة قرارا صائبا، يمكن التوصل إلى اتفاق سريع.

وأضاف مرندى عبر تويتر، اليوم الجمعة، أن "الأمريكيين يرون أن الرد البناء هو القبول بشروطهم، لكن إيران ترى أنه الاتفاق المتوازن والمضمون".

ولفت إلى أن ايران أوفت بوعدها وقدمت ردها وحان الوقت الآن لفريق بايدن لاتخاذ قرار جاد.

وفى تغريدة أخرى، أشار مرندى إلى أن الدول الأوروبية الثلاث و الولايات المتحدة تعرف أن رد إيران منطقى للغاية.

وتابع: "المفاوضون الأمريكيون والأوروبيون قالوا سابقًا إن المصطلحات مهمة من أجل توقيع الاتفاق الذى (يمكن أن يحدث فى غضون أيام)".

وأكد أنه "يجب ألا يكون هناك أى غموض يمكن استخدامه لاحقا لتقويض الاتفاق، الأمر ليس معقدا".

وفى وقت سابق اليوم، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعانى أن طهران أرسلت ردا "بناءً" على مقترحات واشنطن بشأن إحياء خطة الاتفاق النووى.

غير أن متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية صرح لـ"سبوتنيك"، بأن واشنطن تلقت رد طهران على المقترحات الأمريكية وتدرسها، لكنها "غير بناءة".

وكانت طهران أعلنت الأسبوع الماضى تسلمها رد الولايات المتحدة على ملاحظاتها لحل القضايا العالقة فى مفاوضات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم فى 2015.

وانسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادى من الاتفاق، فى مايو 2018، وأعادت فرض العقوبات الاقتصادية على إيران؛ وردت طهران بالتخلى عن بعض القيود المفروضة على نشاطها النووى، المنصوص عليها فى الاتفاق.

وتخضع إيران بسبب تطوير برنامجها النووى، للعقوبات الأمريكية، والتى من بين أمور أخرى، تفرض حظرا على كل من الحسابات الحكومية وحسابات المسئولين والكيانات القانونية.

أضف تعليق