تفاصيل اكتشاف وثائق سرية فى منزل نائب الرئيس الأمريكى السابق

تفاصيل اكتشاف وثائق سرية فى منزل نائب الرئيس الأمريكى السابقمايك بنس، نائب الرئيس الأمريكى السابق، دونالد ترامب

عرب وعالم25-1-2023 | 06:44

داليا كامل

أفادت قناة "القاهرة الإخبارية" بأن السلطات الأمريكية عثرت على ملفات سرية فى منزل مايك نائب الرئيس الأمريكى السابق فى عهد "دونالد ترامب"، فى ولاية إنديانا.

ووفقًا لهيئة الإذاعة البيرطانية "بى بى سى"، تم تسليم الوثائق التى اكتشفها محامى بنس الأسبوع الماضى فى منزله فى إنديانا، وبلغ عددها 12 وثيقة، إلى مكتب التحقيقات الفيدرالى "إف بى آى".

أرسل ممثلو بنس خطابًا إلى الأرشيف الوطنى ينبههم إلى الوثائق.

وأضاف المحامون فى رسالة منفصلة أن مكتب التحقيقات الفيدرالى جاء إلى منزل نائب الرئيس السابق لجمع الوثائق متجاوزًا "الإجراءات المعيارية" ويطلب "الحيازة المباشرة" لها.

وبموجب قانون السجلات الرئاسية، من المفترض أن تذهب سجلات البيت الأبيض إلى الأرشيف الوطنى بمجرد انتهاء الإدارة. تتطلب اللوائح تخزين هذه الملفات بشكل آمن.

وكتب محاميه فى رسالة تمت مشاركتها مع وسائل الإعلام الأمريكية أن "عددًا صغيرًا من الوثائق التى تحمل علامات سرية" تم "حصرها عن غير قصد ونقلها" إلى منزل بنس فى نهاية رئاسة ترامب.

ظهر التطور الأخير بعد أن طلب بنس المساعدة القانونية من المتخصصين فى التعامل مع المستندات السرية "بدافع من الحذر الشديد".

وقد طلب المساعدة "بعد أن أصبح علنًا أنه تم العثور على وثائق تحمل علامات سرية فى مقر إقامة الرئيس جو بايدن فى ويلمنجتون"، كما جاء فى الرسالة.

وجد المحامون "عددًا صغيرًا من المستندات التى من المحتمل أن تحتوى على معلومات حساسة أو سرية"، والتى تم الاحتفاظ بها من قبل نائب الرئيس السابق فى خزنة.

وقال أحد مساعدى بنس لشبكة "سى بى إس نيوز"، إن الوثائق تم تخزينها فى صناديق فى منطقة غير آمنة بمنزل بنس، مشيرًا إلى أنها كانت مغلقة بشريط لاصق.

ووفقًا لوسائل الإعلام الأمريكية، يُعتقد أن الوثائق نُقلت أولاً إلى منزل بنس فى فرجينيا قبل إرسالها لاحقًا إلى إنديانا.

بعد أن أصبحت الرسالة علنية، جاء ترامب للدفاع عن السيد بنس، متوجهًا إلى موقعه على وسائل التواصل الاجتماعى Truth Social ليقول إنه "رجل بريء".

كتب السيد ترامب: "لم يفعل أبدًا أى شيء غير أمين عن قصد فى حياته.. اتركوه وشأنه".

ويعد اكتشاف الوثائق ذات العلامات السرية تطورًا محرجًا بالنسبة إلى بنس بعد أن أخبر وسائل الإعلام بثقة العام الماضى أنه لم يقم بإزالة أى مواد بشكل غير صحيح من البيت الأبيض.

وقال بنس مرارًا وتكرارًا خلال الأشهر الماضية إنه لا يعتقد أن بحوزته وثائق سرية.

فى وقت سابق من هذا الشهر، قال لشبكة سى بى إس إنه واثق من أن مراجعات الوثائق فى منزله تمت "بطريقة شاملة ودقيقة".

إن وجود أوراق حساسة فى منزل بنس، بعد أسابيع من اكتشافات مماثلة فى ممتلكات بايدن وبعد مصادرة مكتب التحقيقات الفيدرالى لمئات الوثائق ذات العلامات السرية من دونالد ترامب، يثير أيضًا المزيد من الأسئلة حول إدارة السجلات الحكومية الحساسة.

أضف تعليق