وزير النقل يتفقد تجهيزات وكفاءة التشغيل التجريبية لمحطة «تحيا مصر» متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

وزير النقل يتفقد تجهيزات وكفاءة التشغيل التجريبية لمحطة «تحيا مصر» متعددة الأغراض بميناء الإسكندريةوزير النقل يتفقد تجهيزات وكفاءة التشغيل التجريبية لمحطة تحيا مصر متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

مصر26-5-2023 | 10:40

أكد كامل الوزير، وزير النقل،أن محطة "تحيا مصر" متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية، نجحت منذ تشغيلها التجريبي في فبراير الماضي، وتتوالى السفن على أرصفتها يوميًا، بإجمالي تداول يتخطى 22 ألف حاوية، وذلك من خطوط ملاحية عالمية مختلفة بالإضافة إلى الخطوط الملاحية الجاري التفاوض معها ضمن الخطة التسويقية للمحطة خلال الفترة القادمة؛ تمهيدًا لدخول ميناء الإسكندرية كأحد محطات الترانزيت في المستقبل وجذب خدمات جديدة إلى الموانئ المصرية نظرًا لتوافر المناخ الملائم والأعماق المناسبة التي لم تتوفر من قبل.

جاء ذلك في تصريح صحفي ل وزير النقل اليوم الجمعة نقله بيان لوزارة النقل خلال الجولة التفقدية التي أجراها بميناءي الإسكندرية والدخيلة لمتابعة معدلات تنفيذ المشروعات الجاري تنفيذها، خاصة التجهيزات النهائية للافتتاح الرئاسي لمحطة "تحيا مصر" متعددة الأغراض على رصيف (55-62) بميناء الإسكندرية، والتي تتضمن المناطق الإدارية للمحطة والمبنى الإداري الخاص بالإدارة والتحكم في المحطة - والذى تم تجهيزه على أعلى مستوى ويقع على مساحة 1200 متر مسطح.

واعتبر الوزير، أن محطة "تحيا مصر" تعد مشروعا اقتصاديا عملاقا ويستهدف جعل مصر مركزًا عالميًا للتجارة واللوجستيات، كما يسهم في وضع مصر على خريطة العالم الحديثة في مصاف الدول صاحبة الموانئ ذات الأداء العالمي الحديث، لافتًا إلى أنه تم إنشاؤها برأس مال مصري 100%، وتعد أحد الروافد الرئيسية للمحطة اللوجستية التي تم إنشاؤها خلف الميناء مما يساهم في رفع تصنيف ميناء الإسكندرية.

وتضمنت الجولة التفقدية – بحضور رضا إسماعيل، رئيس قطاع النقل البحري، واللواء نيهاد شاهين، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، واللواء حسين الجزيري، رئيس الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية - المرور على جميع أقسام التشغيل والعمليات، واستعرض المدير التنفيذي للمحطة، خطة التشغيل خلال شاشات التحكم ومتابعة عملية التفريغ والتداول والتستيف بالساحة، وكذلك دخول وخروج الشاحنات المحملة بالحاويات.

وعقب ذلك توجه وزير النقل للمرور لتفقد أقسام تكنولوجيا المعلومات، القسم المالي، قسم السلامة والصحة المهنية وقسم الموارد البشرية، بالإضافة الى تفقد المناطق الخاصة بتداول الحاويات والتي تشمل (حاويات، بضائع عامة، سيارات)، فضلًا عن متابعة أعمال التفريغ الحاويات على رصيف المحطة باستخدام أوناش الرصيف العملاقة الجديدة؛ ومن ثم نقل الحاويات بالمقطورات لساحات التداول، وعمليه تفريغ الحاويات بأوناش الساحة من المقطورات الى أماكن التخزين باستخدام أوناش الساحة الكهربائية، وأماكن رص و تخزين الحاويات المبردة، واصطفاف المعدات الخاصة بالمحطة مثل الشاحنات، رافع الحاويات وشاهد مناطق تدريب العاملين بالمحطة لتحقيق أقصى جاهزية للتشغيل وأفضل المعدلات العالمية في الأداء.

واستعرض مدير منظومة تكنولوجيا المعلومات بمحطة "تحيا مصر"، إمكانات بوابة الدخول والخروج والتي تعمل بنظام كاميرات التعرف على الأحرف (OCR) لتسجيل كل الشاحنات والبضائع المتوجهة للمحطة ومنع أي شاحنة أو حاوية أو بضائع عامة غير مسموح بها؛ ما يسهم في خفض وقت الدخول والانتظار، وتحقيق أعلى معدل لدوران الحاويات داخل المحطة كمؤشر أداء عالمي يقاس به أداء المحطة.

بدوره، قال عبد القادر درويش، رئيس مجلس إدارة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض - الذراع التجاري لوزارة النقل - إن مشروع إنشاء محطة "تحيا مصر" متعددة الأغراض نجح في الالتزام بالمخطط الزمني والانتهاء من كل التجهيزات واستيفاء جميع الملاحظات، خلال عمل دؤوب استمر 30 شهرًا، متغلبًا على التحديات المحلية ومنها جائحة وباء كورونا، والحرب الروسية الأوكرانية وما تبعها من متغيرات عالمية في عدم استقرار أسعار الصرف والتأثير على أسعار وتوقيتات توريد المعدات وحركة سلاسل الإمداد.

يذكر أن محطة "تحيا مصر" متعددة الأغراض تشمل ساحات تداول تبلغ نصف مليون متر مربع، وتنقسم إلى 3 محطات تداول (حاويات – بضائع عامة – سيارات) ، و قادرة على تداول من 12 إلى 15 مليون طن بضائع سنويًا واستقبال من 6 إلى 7 سفن ذات حمولات كبيرة فى نفس الوقت، كما أن أطوال أرصفة المحطة تقدر بحوالي 2450 مترا طوليا؛ ما يؤهلها لاستقبال السفن ذات الحمولات الكبيرة وأن أقصى عمق يصل الى 17.50 مترً
ويساهم في مشروع "محطة تحيا مصر" كل من الهيئة العامة ل ميناء الإسكندرية وهيئة قناة السويس والشركة القابضة للنقل البحري والبري وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات، برأس مال مصري وعمالة مصرية تزيد على 95% ما يوفر حوالى 1500 وظيفة عمل مباشرة و2000 فرصة عمل غير مباشرة ويقوم بإدارة وتشغيل المحطة شركة عالمية متخصصة في مجال الادارة والتشغيل وهي CMA الفرنسية التي تملك خطوط ملاحية وتختلف المرتبة الثانية في مصاف شركات خطوط الملاحة العالمية.

أضف تعليق