صحيفة عمانية: زيارة الرئيس الألماني لسلطنة عمان فرصة للانطلاق نحو تعاون مثمر

صحيفة عمانية: زيارة الرئيس الألماني لسلطنة عمان فرصة للانطلاق نحو تعاون مثمرزيارة الرئيس الألماني لسلطنة عمان

عرب وعالم28-11-2023 | 10:46

ذكرت صحيفة الوطن العمانية، اليوم الثلاثاء، إن زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، لسلطنة عمان، تعد ذات أهمية كبرى وستؤدِّي دَوْرًا كبيرًا في تحقيق الأهداف التنمويَّة العُمانيَّة والألمانيَّة في آنٍ واحد، حيث تُمثِّل فرصة للانطلاق بالعلاقات نَحْوَ تعاون بنَّاء ومُثمر، يُحقِّق التنمية الشاملة المستدامة للشَّعبَيْنِ العُمانيِّ والألمانيِّ، وفرصة لإعطاء العلاقات القائمة الزخم والدافعيَّة عَبْرَ مجموعة من الاتفاقيَّات ومذكّرات التفاهم، الَّتي تعمل على تنمية التعاون الاقتصاديِّ والصناعيِّ بَيْنَهما والتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات، وتنظيم الخدمات الجوِّيَّة والتعاون في المجالات الصحيَّة وغيرها، ما يسهم في زيادة حجم التبادل التجاري بَيْنَ البَلدَيْنِ.

وأضافت الصحيفة، في افتتاحيتها اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "زيارة تعكس تميز العلاقات"، أن تلك الزيارة تعكس في جميع جوانبها تميُّز العلاقات الثنائيَّة بَيْنَ البَلدَيْنِ، والَّتي تمتدُّ لأكثر من خمسة عقود، والَّتي يسعى الطرفان إلى تطويرها بما يتناسب مع الثقل الإقليميِّ والعالَميِّ للبَلدَيْنِ، حيث يُنتظر أنْ تكُونَ الزيارة الحاليَّة انطلاقة كبرى في العديد من المجالات، وعلى رأسها النَّواحي الاقتصاديَّة، وما تشهده الزيارة من مشاورات ولقاءات بَيْنَ السلطان العماني هيثم بن طارق، والرئيس الألماني، تهدف إلى تعزيز التعاون الوثيق بَيْنَ سلطنة عُمان وجمهوريَّة ألمانيا الاتحاديَّة في مختلف المجالات.

وأوضحت الصحيفة، أنه نظرًا لِمَا تمر به المنطقة والعالَم من أحداث سياسية، فإن الملف السياسي من المؤكد أنَّه أحد ملفات النقاش بين قيادتي البلدَينِ، ويمثل العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة و الضفة الغربية و القدس المحتلتَينِ أحد العناوين البارزة على طاولة المباحثات التي سيكون لها ـ دون شك ـ صدى طيّب ورؤى مشتركة تخدم القضايا الراهنة في المنطقة والعالم، والعمل معا على إيجاد مقاربات إيجابية لعدد من القضايا الَّتي تهم الجانبينِ على الساحتَينِ الإقليمية والدولية، حيث يعتمد البَلدانِ على نهج واحد في حلِّ الخلافات قائمٍ على الحوار والطُّرق السلميَّة ومبادئ القانون الدولي، كأنجع الأُسُس وأفضل السُّبل لإحلال الأمن والسِّلم الدوليَّيْنِ.

#لا_للتهجير
#معا_لدعم_القضية_الفلسطينية

أضف تعليق