رئيس الأكاديمية العربية يشارك فى فعاليات مؤتمر قمة المناخ cop 28 بالإمارات

رئيس الأكاديمية العربية يشارك فى فعاليات مؤتمر قمة المناخ cop 28 بالإماراتصور أرشيفية

عرب وعالم11-12-2023 | 10:29

شارك الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، في فعاليات أعمال مؤتمر قمة المناخ cop28 بدبى بدولة الإمارات العربية المتحدة والذى تنظمه الأمم المتحدة، كما شارك فى عدد من المنتديات وورش العمل التي نظمتها بعض الدول العربية والأجنبية، وذلك تحت رعاية أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وتفقد رئيس الأكاديمية العربية، عددًا من أجنحة الدول العربية والأجنبية المشاركة فى مؤتمر قمة المناخ cop28 بدبى.

وبداخل الجناح المخصص للجامعة العربية بالمنطقة الزرقاء بمدينة أكسبو - دبي، قدم مجموعة من خبراء وأساتذة النقل البحري بالأكاديمية عددًا من المحاضرات التي ركزت على مناقشة أساليب مواكبة التحول الأخير في ممارسات الشحن مع أهداف الاستدامة البيئية والاقتصادية والمجتمعية، بهدف تسهيل تطوير وتنفيذ الاستراتيجيات التحويلية والممارسات المستدامة في العمليات البحرية التي تضمن مستقبلًا مرنًا ومزدهرًا للصناعة البحرية.

وعلى هامش فعاليات قمة المناخ COP28، التقى عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية، بالدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، وذلك لبحث تعزيز أواصر التعاون الثنائي فى مختلف المجالات.

وأكدت وزيرة البيئة، أن وزارة البيئة تعي أهمية البحث العلمي والكيانات التعليمية لدعم العمل البيئي، حيث نعمل على الاستفادة من خبرات أساتذة الأكاديمية العربية، وابتكارات طلابها في عدد من المجالات، وذلك من خلال المشروعات البحثية والتطبيقية فى المجال البيئى والتى تشمل موضوعات التكيف مع التغيرات المناخية والحد من مخاطر الكوارث الطبيعية وإدارة المخلفات الصلبة وحماية البيئة البحرية والساحلية والنقل المستدام.

وأشادت وزيرة البيئة، بالإجراءات التى اتخذتها الأكاديمية العربية لدمج البعد البيئي، سواء من خلال الأبنية التعليمية أو من خلال تدريب الطلبة بالأكاديمية، كما أشادت بدور الأكاديمية فى دمج الطلاب فى الإجراءات التطبيقية بمختلف الكليات والتخصصات، والمساهمة في تمكين الشباب في المشروعات البيئية.

من جانبه أشاد الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية، بالجهود المبذولة من قبل جمهورية مصر العربية فى تسهيل المفاوضات بشأن مواجهة خطر التغيرات المناخية، مشيدًا بالجهود التي تبذلها الحكومة للتعامل مع البعد البيئي وتغيرات المناخ في إطار رؤية مصر 2030، معربًا عن امتنانه لجهود وزارة البيئة فى خدمة العمل البيئى ودعم الشباب واهتمامها برعاية المبادرات الشبابية وكل الأفكار والابتكارات الشبابية التى تخدم العمل البيئي.

أضف تعليق