تحذيرات بوريل وموقف بلجيكا من تفجير الشرق الأوسط

تحذيرات بوريل وموقف بلجيكا من تفجير الشرق الأوسطمهنى أنور

الرأى9-2-2024 | 14:24

كان للتصريحات الأخيرة، التى أدلى بها مسئول السياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل بأن الشرق الأوسط منطقة غليان يمكن أن تنفجر فى أى لحظة وأنه لا يتوقع أى هدوء فى البحر الأحمر طالما استمر الوضع فى غزة هكذا، داعيًا جميع الأطراف إلى تجنب مزيدًا من التصعيد فى الشرق الأوسط وكان لتصريحات بوريل خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبى فى العاصمة البلجيكية بروكسل تأثير كبير، خاصة بعد قرارات محكمة العدل الدولية 26 يناير الماضى، التى أعطت إسرائيل مهلة لمدة شهر لاتخاذ تدابير؛ لمنع الإبادة الجماعية، حيث قررت حكومة بلجيكا الثلاثاء الماضى منع تصدير الأسلحة إلى دولة إسرائيل بعد قرارات محكمة العدل الدولية فى لاهاى؛ لمنع انفجار الشرق الأوسط.

وكان لتصريحات بوريل خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبى فى العاصمة البلجيكية بروكسل تأثير كبير وخاصة بعد قرارات محكمة العدل الدولية 26 يناير الماضى، والتى أعطت إسرائيل مهلة لمدة شهر لاتخاذ التدابير لمنع الإبادة الجماعية، حيث قررت حكومة بلجيكا الثلاثاء الماضى منع تصدير الأسلحة إلى دولة إسرائيل بعد قرارات محكمة العدل الدولية فى لاهاى لمنع انفجار الشرق الأوسط، وعلى صعيد آخر حذر الاتحاد الأوروبى من أن وقف تمويل منظمة "أونروا" لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين والتى تعمل فى فلسطين منذ عام 1947 سيعرض حياة مئات الآلاف إن لم يكن الملايين للخطر، حيث أعلنت إسبانيا أنها سترسل مبلغًا إضافيًا قدره 3.5 مليون يورو كمساعدة إضافية فى حين شركة التجارة اليابانية أنها ستوقف تعاونها الاستراتيجى مع شركة البيت (سيستمز) الإسرائيلية بحلول نهاية فبراير إذا لم تنه إسرائيل حرب غزة، وأكد موريل أيضا أن وقف تمويل "أونروا" سيكون غير متناسب وخطير، وأضاف أن المزاعم الموجهة ضد موظفى الوكالة خطيرة وأن المنظمة أنهت على الفور عقود من ذكرت أسماؤهم وهذا فى حد ذاته إجراء سريع.

وقعت معركة رفح، الأمل الأخير أمام إسرائيل ضد غزة وسكانها وحرب الإبادة منذ أكثر من 125 يومًا، كل التحية لبوريل، هذا الرجل الشجاع الوحيد فى الاتحاد الأوروبى على موقفه الموضوعى وتصريحاته.. وكل التحية لدولة بلجيكا وإسبانيا أيضا، التى دعمت الأونروا بمبلغ أيضا، أما بالنسبة لمعركة رفح الأخيرة فهى فاشلة قبل أن تبدأ لأن جيشنا المصرى العظيم يقف بالمرصاد على حدودنا الغالية التى تطأها أقدام أى معتد وستكون النتيجة أننا سندفنه فى ترابها.

أضف تعليق

خلخلة الشعوب وإسقاط الدول "2"

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2