فاروق الباز يسرد لطلاب جامعة قناة السويس "رحلة كفاحه"

فاروق الباز يسرد لطلاب جامعة قناة السويس "رحلة كفاحه"فاروق الباز

محافظات1-3-2024 | 16:33

تحدث العالم المصري فاروق الباز في لقاء استمر لمدة ساعتين ونصف في حوار مفتوح مع طلاب جامعة قناة السويس ، عن آخر أبحاثه في مجال تكنولوجيا الفضاء، واستخدامها في كافة محاور التنمية، كما تحدث عن بداياته الأولى في المجال العلمي والأكاديمي والبحثي، مشيرًا إلى ضرورة متابعة المستجدات البحثية العالمية، التي تسهم في حل العديد من المشكلات المائية والبيئية، ومشكلات الطاقة.

جاء اللقاء تحت رعاية الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس وبإشراف عام ومتابعة الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

ونظم للقاء المركز الجامعي للتطوير المهني بالجامعة بإشراف تنفيذي الدكتور محمد عبد الجواد مدير المركز.

هذا وصرح الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس تعليقاً على اللقاء أن للدكتور فاروق الباز العالم المصري الكبير قصة كفاح ملهمة لجميع طلاب الجامعة، بل والشباب بوجه عام وتستحق إلقاء الضوء عليها، حتى يكون قدوة لهم ليتمسك كل شخص بحلمه ويسعى من أجل الوصول إليه، فقد بدأت رحلة فاروق الباز بعد تخرجه في كلية العلوم جامعة عين شمس وكان أول دفعته واصلا إلى الولايات المتحدة الأمريكية وحتى توليه أرقى المناصب ومنها مدير مركز الاستشعار عن بعد في جامعة بوسطن.

وفي بداية اللقاء - رحب الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، بالعالم المصري الجليل فاروق الباز، معرباً عن بالغ سعادته بتنظيم هذه اللقاء الحواري الهام ، الذي من خلاله سيحاور الطلاب واحداً من أبرز علماءنا، متمنياً أن تعم الفائدة والنفع على الطلاب مع خلال هذا اللقاء الهام.

وخلال اللقاء، ناشد "الباز" طلاب جامعة قناة السويس السعي نحو الابتكار والتجديد، مؤكداً أنّ العقول المصرية قادرة على التغيير والتطوير بصورة مستمرة، ناصحاً الطلاب بضرورة الاستمرار في البحث ومتابعة المستجدات البحثية، ووضع حلول وأفكار جديدة لحل المشكلات حسب تخصص كل طالب، وعدم التقليل من أنفسهم ومحاولة إثبات جدارتهم في مجالاتهم بالابتكار فيها.

وعن رحلة كفاحه، أشار الدكتور فاروق الباز إلى أنه عمل أثناء دراسته حتى أتم رسالة الدكتوراه وبعد سنوات من الكفاح وفي عام 1974 عمل على اختبار ستة عشر منطقة مميزة على سطح القمر لهبوط رواد الفضاء عليها، ثم أصبح المستشار العلمي للرئيس أنور السادات، كما أصبح رمزا من رموز القوى الناعمة المصرية وقدوة للشباب الذي يبحث عن فرصة.

كما قام فاروق الباز بالإجابة على تساؤلات الطلاب، والتي دارت حول بداياته في مجال أبحاث الفضاء، والفرص المتاحة للعلماء المصريين في الداخل والخارج.

وفي نهاية اللقاء دعا الدكتور فاروق الباز الطلاب إلى الحرص الدائم على تحصيل العلوم في كافة أفرع المعرفة، موضحاً أن الجد والاجتهاد هو السبيل للوصول للأهداف وأن التحديد الجيد للأهداف هو الأهم لمعرفة القدرات، لافتا إلى أن الثقة بالنفس هي الطريق الأمثل للنجاح.

مشيراً إلى أننا جميعا لابد أن نعمل نحو الحفاظ على البيئة للحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية استغلال الوقت في العلم والمعرفة بغض النظر عن التخصص.

أضف تعليق