«أونروا» تتهم إسرائيل بتعذيب عدد من موظفيها

«أونروا» تتهم إسرائيل بتعذيب عدد من موظفيهاأونروا

عرب وعالم5-3-2024 | 08:54

وجهت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" اتهامات ل إسرائيل بتعذيب عدد من موظفيها الذين تم اعتقالهم في قطاع غزة خلال الحرب الدائرة بين الطرفين منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأكدت الوكالة في بيان لها أن موظفيها تعرضوا لأحداث مروعة خلال فترة اعتقالهم واستجوابهم من قبل السلطات الإسرائيلية، حيث تم توثيق حالات تعذيب وسوء معاملة حادة واعتداءات واستغلال جنسي.

وأضافت البيان أن بعض موظفي ال أونروا أبلغوا فرق الوكالة عن تعرضهم لضغوط شديدة خلال الاستجوابات التي تم خضوعهم لها بشأن هجوم حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر.

وشددت الوكالة على أن الاعترافات التي تم الحصول عليها تحت وطأة التعذيب تستخدمها السلطات الإسرائيلية لترويج معلومات مضللة عن الوكالة في محاولة لتقويض مكانتها، مما يعرض موظفيها في غزة لخطر ويهدد استمرار عملياتها في المنطقة بأسرها.

وفي إطار تصاعد الأزمة، أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" رفع احتجاج كتابي إلى السلطات الإسرائيلية بخصوص توقيف موظفيها، إلا أنها لم تتلقَ أي رد على ذلك حتى الآن.

وخلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أبدى المفوض العام للأونروا، فيليب لازاريني، قلقه البالغ بشأن الوضع الحالي في قطاع غزة، حيث أكد أن السكان يعيشون في ظروف غير آمنة ولا تتوفر لهم ملاذ آمن.

وأضاف لازاريني أن الهجوم المحتمل على مدينة رفح، حيث يقطن نحو 1.4 مليون نازح، يبدو وشيكًا، مما يزيد من القلق بشأن مصير السكان الفلسطينيين في تلك المنطقة.

وفي سياق متصل، حذّر مفوض ال أونروا من عدم قدرة الوكالة على تحمل الصدمات المالية الناجمة عن تصاعد الحرب في غزة، مما يتطلب دعمًا دوليًا عاجلاً للحفاظ على استمرارية الخدمات التي تقدمها الوكالة في المنطقة.

أضف تعليق

أصحاب مفاتيح الجنة

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2