واشنطن تنفي مجددا أي علاقة لها بالهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق

واشنطن تنفي مجددا أي علاقة لها بالهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشقالهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية

عرب وعالم2-4-2024 | 22:09

أكد منسق الاتصالات الاستراتيجية فى البيت الأبيض جون كيربى أن الولايات المتحدة لم تكن متورطة بأى حال من الأحوال فى الضربة الإسرائيلية التى استهدفت القنصلية الإيرانية فى دمشق .

وقال كيربى بعدما طلب منه الصحفيون التعليق على تصريحات المستشار السياسى لخامنئى: "دعونى أكون واضحا. لاعلاقة لنا بالهجوم على دمشق . ولم نشارك فيه".

وفى وقت سابق، قال على شمخانى المستشار السياسى للمرشد الروحى الإيرانى آية الله على خامنئي، إن الولايات المتحدة مسئولة بشكل مباشر عن الغارة التى شنتها القوات الجوية الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية، والتى أسفرت عن مقتل عميدين من "الحرس الثورى الإسلامى".

وكتب على منصة "إكس": "الولايات المتحدة تظل مسئولة مباشرة، سواء أكانت على علم بنية إسرائيل تنفيذ هذا الهجوم أو لم تكن".

وأعلن وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان أنه أرسل "رسالة مهمة" إلى الولايات المتحدة عبر القائم بأعمال السفارة السويسرية فى إيران التى تمثل المصالح الأمريكية فى ظل غياب العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأوضح عبد اللهيان عبر منصة "إكس": "خلال هذا الاستدعاء، تم شرح البعد الإرهابى للهجوم ولجريمة النظام الإسرائيلى"، مضيفا أنه "تم التأكيد على مسئولية الحكومة الأمريكية"، وعزا توجيه رسالة ل واشنطن "إلى اعتبارها شريكا للنظام الصهيونى"، مضيفا أنها "يجب أن تتحمل المسئولية".

وأفاد موقع "أكسيوس" عن مسئول أمريكى بأن واشنطن أبلغت طهران بأنها "ليست لها أى علاقة" أو علم مسبق بالضربة الإسرائيلية. وقال مسئولان أمريكيان لشبكة "إن بى سى" إن الإدارة الأمريكية أُبلغت بالهجوم على القنصلية الإيرانية ب دمشق حين كانت الطائرات الإسرائيلية تحلق ولم تكن تعلم بالهدف.

وحثت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولى على استنكار الهجوم "بأشد العبارات الممكنة". وقالت إن الهجوم "تهديد كبير للسلام والأمن الإقليميين"، مشيرة إلى أن طهران تحتفظ بالحق فى "اتخاذ الرد الحاسم".

ووصفت الضربة بأنها "انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولى والمبدأ الأساسى المتمثل فى حرمة المبانى الدبلوماسية والقنصلية".

جدير بالذكر أن الطيران الإسرائيلى استهدف يوم الاثنين مبنى القنصلية الإيرانية فى دمشق، ما أسفر عن دمار كبير فيها وفى المبانى المجاورة لها.

وشددت طهران مساء ذات اليوم، على أنه يجرى التحقيق فى أبعاد الهجوم الإسرائيلى على مبنى القنصلية الإيرانية فى دمشق ، محذرة من أن "المسئولية عن نتائجه تقع على عاتق النظام الصهيونى المعتدى".

وأعلن الحرس الثوري الإيرانى فى وقت لاحق، مقتل عميدين فى صفوفه (العميد محمد رضا زاهدى والعميد محمد هادى حاجى رحيمى)، و5 من الضباط المرافقين لهما، فى العدوان الإسرائيلى على القنصلية الإيرانية فى دمشق.

أضف تعليق