في ذكرى ميلاده.. محطات في حياة محفوظ عبدالرحمن

في ذكرى ميلاده.. محطات في حياة محفوظ عبدالرحمنمحفوظ عبدالرحمن

ثقافة وفنون11-6-2024 | 05:16

فى مثل هذا اليوم 11 يونيو عام 1941 ولد محفوظ عبد الرحمن في مركز كوم حمادة البحيرة، وكاتب وباحث ومؤلف مصري، كان من أشهر ما كتب للسينما فيلم حليم عام 2005 من إخراج شريف عرفة وفيلم ناصر 56 عام 1996 وفيلم القادسية وللتلفزيون مسلسلات أم كلثوم، بوابة الحلواني وسليمان الحلبي، وعنترة، وليلة سقوط غرناطة والمسلسلات الثلاثة الأخيرة من إخراج عباس أرناؤوط.

نشأته

تخرج محفوظ عبد الرحمن من جامعة القاهرة عام 1960 وكان قد بدأ الكتابة قبل تخرجه بأعوام، وعمل في عدة أماكن صحفية وبعد تخرجه عمل في دار الهلال واستقال عام 1963 ليعمل في وزارة الثقافة.

كتب القصة القصيرة والنقد الأدبي والمقال في مجلات: الآداب ، الثقافة الوطنية، الهدف، الشهر، المساء، الكاتب، الرسالة الجديدة، الجمهورية، وفيما بعد في الأهرام، البيان الإماراتية، الهلال، كاريكاتير، العربي، الأهالي.

عمل منذ عام 1963 في وزارة الثقافة في البداية في دار الوثائق التاريخية ثم شارك كسكرتير تحرير في إصدار ثلاث مجلات متوالية: مجلة السينما ، مجلة المسرح والسينما، مجلة الفنون.

أعماله

كتب عبد الرحمن مجموعته القصصية الأولى البحث عن المجهول" عام 1967و الثانية " أربعة فصول شتاء" 1984، وروايته الأولى "اليوم الثامن" نشرت 1972 بمجلة الإذاعة والتليفزيون و "نداء المعصومة" نشرت عام 2000 بجريدة الجمهورية.

كانت ل محفوظ عبدالرحمن عدد من السهرات التليفزيونية المميزة منها «ليس غدا» عام 1966، "الرجل الذي رحل":1977 ، "ذات يوم ذات شهر ذات" وقدم أول مسلسل تليفزيوني «العودة ألى المنفى» عن قصة أبو المعاطي أبو النجا 1971، ليعمل من 1974~ 1978 في تليفزيون الكويت قدم فيها العديد من الأعمال القيمة.
و يستقيل عام 1982 من وزارة الثقافة ويتفرغ للكتابة.

أضف تعليق

مَن صنع بُعبع الثانوية العامة ؟!

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2