وزير الخارجية الأمريكي: نعترف بضرورة اتخاذ إجراءات فورية للعمل الإنساني في غزة

وزير الخارجية الأمريكي: نعترف بضرورة اتخاذ إجراءات فورية للعمل الإنساني في غزةوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

عرب وعالم11-6-2024 | 18:08

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إننا هنا نعترف بضرورة اتخاذ إجراءات فورية للعمل الإنساني في غزة، كما أن هناك خطوات نستطيع اتخاذها لإنهاء الصراع في غزة منها الوقف الفوري لإطلاق النار.

وأشار بلينكن، في كلمته خلال المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة المنعقد في مدينة البحر الميت بالأردن اليوم الثلاثاء، إلى مقترح الرئيس الأمريكي جو بايدن الخاص بوقف فوري لإطلاق النار وسحب كافة القوات الإسرائيلية من قطاع غزة والسماح بتدفق المساعدات الإنسانية والطبية وإطلاق المفاوضات وكذا سراح الرهائن وإعادة الإعمار وبناء المؤسسات لتقديم الخدمات.

ووجه رسالة إلى حماس قائلا: "يجب التأكد من أن حماس تقبل هذا الاتفاق وألا تطلب أي شيئ في نهاية المطاف".

وأشار إلى أن هناك 95% من الأشخاص في قطاع غزة لا يستطيعون الوصول للمياه النظيفة، كما أن الآلاف من أهالي غزة يعتمدون على المساعدات، لافتا إلى أن طرق الإمداد والمساعدات دمرت، علاوة على المستشفيات العاطلة وغير القادرة على تقديم المساعدات، مذكرا بأن هناك معلومات لديهم تفيد بمقتل 270 من العاملين في المنظمات الإنسانية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، إنه يجب أن نقوم بإعطاء المزيد من المساعدات فهناك دول كثيرة لديها القدرات لأن تقدم المزيد، وأنه حان الوقت للجميع هنا لأن يتخذ إجراءات الدعم، وتلك الدول التي قدمت مساعدات عليها تقديم المزيد.

وأضاف أن الولايات المتحدة ولعقود هي أكبر الداعمين للفلسطينيين، فثلث المساعدات والدعم الذي تستقبله الأمم المتحدة يأتي من الولايات المتحدة، معلنا عن تقديم دعم يتجاوز 400 مليون دولار بالإضافة إلى 1.8 دولار للدعم الاقتصادي والتمكين في فلسطين.

وأوضح أنه يجب العمل للتأكد من إيصال المزيد من المساعدات إلى غزة وإلى الشعب الفلسطيني سواء كانت بحرا أو جوا أو عبر الأراضي، قائلا "تلك هي مسئوليتنا جميعا أن نتخذ الخطوات لتأمين وتذليل العقبات حول وصول المساعدات ولكن علينا بذل المزيد".

وفيما يتعلق بالحكومة الإسرائيلية، أكد بلينكن أنه من الضروري الانسحاب وأن يكون هناك حلا واضحا وتحديد لتلك المساعدات وضمان سلامة العاملين في تلك القطاعات، وأن يكون هناك اتصال وتنسيق أكثر فعالية وتذليل العقبات لتوفير الغذاء والدواء لإعادة إعمار محطات المياه، مؤكدا أنه على إسرائيل أن تتخذ المزيد من الإجراءات لخفض عدد القتلى من المدنيين وأن تحمي المدارس والمستشفيات والمنشآت الإنسانية.

وقال بلينكن: "نعرف جميعا أنه لا يوجد وقت لتضييعه وأن هناك العشرات ومئات الآلاف من الفلسطينيين الذين يعانون بشكل يومي"، موضحا أنه أصبح هناك مصطلحات تُستخدم في غزة للأطفال المصابين والأطفال المنكوبة التي لم يعد لديها أسرة.

مأساة 3 أطفال فلسطينيين:

واستعرض وزير الخارجية الأمريكي، نماذج لثلاثة من الأطفال الفلسطينيين، أحدهم طفل في العاشرة من عمره فقد جميع أفراد عائلته في قصف جوي، وقال "عندما كان أمي وأبي أحياء كنت أنام.. والآن لا يمكنني النوم"، والآخر يدعى فادي كان لديه أخوة ويعاني من مرض ولم يستطع أهله توفير الغذاء والدواء، وبدونهم سيفقد التحكم بقدميه"، والطفلة دنيا ذات الـ 11 عاما والتي فقدت والديها عندما تم قصف منزلها والتي قالت: أنا فقدت ساقي.. فقدت أسرتي.. ولكن ما زلت أحمل الكثير من الأحلام.. لدي قدم واحدة أستطيع أن أقف عليها.. أريد أن أسافر وأجول العالم وأن أصبح طبيبة وأن أعلم أطفالي كيف يعيشون.

وأوضح أن هؤلاء الأطفال الثلاثة، وجميع المدنيين الفلسطينيين الذين يعانون في غزة، نعلم أنهم ليسوا مجرد أرقام إنهم بشر، النساء والأطفال والرجال الذين يرغبون جميعا في الشيئ نفسه، وهو الشيئ الذي نريده لأنفسنا ولأحبائنا، تماما مثل الأشخاص الذين قتلوا في إسرائيل في أحداث السابع من أكتوبر، والرهائن الذين ما زالوا محتجزين في غزة حتى هذا اليوم، لذلك يجب أن نلتزم جميعا بأن نقوم بدورنا لنتأكد من أن هؤلاء الأفراد لا يبقون على قيد الحياة فحسب، بل يمكن أن يعيشوا بسلام، والالتزام بعضنا البعض بالمحاولة لإزالة السموم التي تمنعنا من رؤية الحالة الإنسانية، وعندما يحدث ذلك وتُغسل القلوب فسوف يكون هناك حلا والصعاب ستُذلل وسنصل إلى نتيجة.

وتابع "أننا نستطيع أن نرى الإنسانية في كل شخص وأن نلتزم بالقيام به قدر المستطاع لأجل أن نتشبث بتلك الإنسانية، لنتمنى مستقبلا مزدهرا للفلسطينيين والإسرائيليين وأن نعمل لبناء ذلك، وهو ما نستطيع القيام به في المستقبل القريب، ومحاولة رفع مستوى الجهود والدعم الذي نقدمه".

أضف تعليق

مَن صنع بُعبع الثانوية العامة ؟!

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2