تكميم المعدة الخيار الأمثل لمريض السمنة المفرطة

الدكتور محمد الفولي

منوعات20-6-2021 | 09:34

دار المعارف-شيماء مكاوي
أكد الدكتور محمد الفولي عضو هيئة التدريب بكلية الطب جامعة عين شمس، واستشاري جراحات السمنة والتجميل، أن عملية تكميم المعدة تعد الخيار الأمثل لمريض السمنة المفرطة، مشيرا إلى أنه بعد إجراء عملية تكميم المعدة لا يتم إنقاص الوزن مباشرة، وإنما يحدث ذلك مع مرور الوقت بفضل معدلات الحرق العالية التي يتمتع بها المريض بعد الجراحة، وتنفيذ تعليمات الطبيب بدقة. وأوضح الدكتور محمد الفولى، أن عملية تكميم المعدة تتطلب جراح ماهر حتى تمر العملية بسلام، واستئصال الجزء المراد بالضبط من المعدة، لافتا إلى أن عدم استئصاله بشكل كامل قد يؤدي لتمدد المعدة مجددا وهو ما يتسبب في زيادة وزن المريض، بينما إجراء العملية بالشكل الدقيق يؤثر إيجابا على المريض ويحقق له النتائج المرجوة. أضاف الدكتور محمد الفولى، أن عملية تكميم المعدة تتميز بالسهولة حيث يتم إجرائها بالمنظار دون اللجوء لإجراءات جراحية معقدة، وقد تستغرق 35 دقيقة فقط، ويتم خلال العملية فتح 4 ثقوب في الجلد يتراوح كل ثقب نصف سنتيمتر فقط. وأكد الدكتور محمد الفولى أن، هناك عدة عوامل لنجاح عملية تكميم المعدة تعتمد على أسباب اختيار العملية ثم التقنية المستخدمة في العملية ثم حياة المريض بعد العملية من حيث وصوله إلى النتائج المطلوبة والمرجوة وهو الجزء الأهم من عملية تكميم المعدة دون حدوث مضاعفات تذكر، منوها أن إنقاص الوزن سيتم بالتدريج في فترة من 6 إلى 9 شهور في حال تمت العملية بشكل سليم وصحي.

أضف تعليق