د. وليد عثمان

كتب : فتحى السايح

 تنطلق غداً الخميس فعاليات المؤتمرالمهني الأول للتحكيم بالقاهرة تحت شعار “التحكيم العربي الحاضر والمستقبل”،مستهدفا نقل مستجدات التحكيم والوساطة العالمية وخلق نظام عربي موحد له مكانته بين مختلف أنظمة ومنصات التحكيم ، يقام المؤتمر الذي تنظمه الأكاديمية الدولية للوساطة والتحكيم  في الفترة 12 – 14 أكتوبر الجاري بمشاركة وفود عربية من 12 دولة عربية .

يستضيف المؤتمر جلسات وورش عمل بمشاركة خبراء قانونيين من العديد من دول الوطن العربي منها مصر، والإمارات، والسعودية، والكويت، والأردن، والجزائر،والبحرين، والسودان ، والمغرب، وتونس، وعمان، ولبنان؛ وتستهدف جلسات العمل النهضة بأدوات المحكمين العرب ونقل التوجهات العالمية الحديثة لتطوير المنظومة .

وقال الدكتور وليد عثمان، رئيس الاكاديمية الدولية للوساطة والتحكيم وأمين عام المؤتمر أن المؤتمر يستهدف من خلال مشاركة أبرز مراكز التحكيم العربية في المؤتمر نقل أحدث المستجدات العالمية في مجال التحكيم، والخروج بتوصيات يتم تطبيقها والعمل بها، كما نسعى من خلال المؤتمرات المُزعم عقدها في السنوات المقبلة مشاركة جميع الدول العربية لرأب الفجوة بين منصات التحكيم العالمية والعربية”

ومن المقرر أن يشارك في الجلسة الإفتتاحية كلامنالمحامي الدكتور وليد عثمان، والدكتور المهندس بسام غلمان، محمد شراقي، كما ستناقش الجلسة العلمية الأولى للمؤتمروالتي تعقد بعنوان “التحكيم النوعي ماله وما علية”، نظام التحكيم والوسائل البديلة، والتحكيم الرياضي في ضوء محكمة التحكيم الرياضي –لوزان، ومؤسسات التحكيم البحري العربية والأجنبية، والتحكيم الإلكتروني ودوره في حل المنازعات الناتجة عن التجارة الإلكترونية وذلك بمشاركة المهندس زكريا محمود عبدالعليم، والمحامي الدولي نصر عزام، والقبطان الدكتورعبد الأمير الفرج، والدكتورة هبةالله مقي. ويحاضر في الجلسة الثانيةالبروفيسور الدكتور أحمد شرف الدين لوقوف على الواجبات القانونية والمهنية للمحكم.

اترك تعليق