كتب: رامى الصياد
بدأت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة، صباح اليوم، الاثنين، بالتحقيق مع المتهمين بخطف الطفل هشام سامى من أمام منزله بمدينة الشروق، بعرض المتهمين على الطفل للتعرف عليهم.
 وتستند النيابة فى اتهامها للمتهمين لعدة أدلة حيث كشفت كاميرات المراقبة بمنزل أسرة الطفل بمدينة الشروق التفاصيل الكاملة لخطف الطفل مدعمة بصور واضحة لوجوه المتهمين أثناء خطفهم للطفل.
وبعد اختطاف الطفل هشام سامى، تمركزت قوات الأمن بمنزل الأسرة، وحصلت على إذن النيابة بتسجيل جميع المكالمات الصوتية للمتهمين خلال تفاوضهم مع الجد لدفع الفدية.
وتأتى شهادة الطفل هشام سامى فى مقدمة أدلة ثبوت الاتهام ضد المتهمين، بعد تعرف الطفل على المتهمين بخطفه.
وأثبتت تحريات المباحث تورط المتهمين المقبوض عليهم وتخطيطهم لخطف الطفل؛ من أجل دفع الفدية.
واعتراف المتهم الرئيسى فى خطف طفل الشروق، فور القبض عليه وإرشاده عن باقى المتهمين، كدليل قوى ضد المتهمين.
SHARE

اترك تعليق