وزير الخارجية - سامح شكرى -أرشيفية

وكالات

أكدت وزارة الخارجية  في بيان لها اليوم الإثنين، أن مصر تتابع بقلق عميق التطورات السلبية والخطيرة التي شهدتها ليبيا في الفترة الماضية، وبخاصة المواجهات المسلحة التي تشهدها العاصمة طرابلس وضواحيها.

وشددت مصر في هذا الشأن على أهمية استعادة الاستقرار في ليبيا، واضطلاع مؤسسات الدولة الليبية بواجباتها لمراعاة مصالح الشعب الليبي الشقيق، وعلى رأسها المؤسسة العسكرية والمؤسسات الأمنية.

وطالبت مصر في بيانها مؤسسات الدولة الليبية بالنأي بالبلاد عن فوضى الميليشيات حتى يتمكن الشعب الليبي الشقيق من استعادة السيطرة على مقدراته ووضع يده على ثرواته لبناء الدولة الليبية الحديثة المستقرة الموحدة التي يتطلع إليها الجميع.

اترك تعليق