محمود فيصل عضو تنسيقية شباب الاحزاب
كتب: إبراهيم شرع الله
قال محمود فيصل عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين وأمين شباب حزب حماة الوطن، إن منتدى شباب العالم بدأ فى يومه الثانى بجلسة ريادة الأعمال وجلسة بناء قادة المستقبل، مضيفًا أن اليوم الثانى للمنتدى كان قويًّا جدًا.
وأضاف فيصل فى تصريحات خاصة لـ «دار المعارف» أن الرئيس السيسى حضر جلسة دور القادة فى استدامة السلام موضحًا أن المتحدثين غير المصريين تحدثوا عن مصر بمنتهى الأهمية وكان يهمنا بأن نسمعهم وهم يتحدثون عن مصر ودور الشعوب فى استدامة السلام ، وقال أحدهم إن الشعب المصرى ثلث شعوب الوطن العربى وتناولها بطريقة لطيفة جدًّا أى بمعنى أن كل ما بين 3 عرب يوجد واحد مصرى.
وأكد فيصل أن الرئيس السيسى أشار إلى أن القادة والتنظيم السياسى عليهما دور مهم جدًّا فى استدامة السلام وأن القرارات السياسية تؤثر على الشعوب فى بناء السلام ، موضحًا أن مصر أطلقت فى منتدى شباب العالم الثانى استراتيجية جديدة لها وكان الشعار المصرى فى السنوات الأربع الماضية ” تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر” وأصبح الشعار الجديد ” تحيا الإنسانية .. يحيا السلام .. تحيا الحضارة” وأصبحت مصر تقول إنها دولة قوية قادرة على العمل للحفاظ على الإنسانية واستقرار السلام فى العالم وعودة الجذور والعلاقات الحضارية بين البشر والإنسانية جميعًا.
وتابع فيصل أن الجلسة الثالثة والخاصة بأفريقيا 2063 فى غاية الأهمية وأبرزها إشادة السيدة النيجيرية برعاية الرئيس السيىسي بالمرأة ، وطلبت منه مباشرةً بأن يراعى المرأة الأفريقية فى فترة رئاسة الاتحاد 2019 كما يراعى المرأة المصرية. وأضاف أن ما يهمنا أن يرانا العالم بهذه الصورة وإشادته بمصر، وفي جلسة أفريقيا 2063 قام الدكتور عمرو عزت عضو تنسيقية الأحزاب والسياسين برسم خريطة أفريقيا بكلام موجز ومحترم جدًا ورسم دور مصر حضاريًّا وثقافيًّا وتاريخيًّا فى أفريقيا والدور المتوقع منها فى المستقبل فى قيادة أفريقيا فى الاتحادالأفريقى 2019.
وأكد فيصل أن جلسة ” الأورومتوسطى” كانت فى غاية الأهمية لأن الأمين العام لدول الاتحاد الأورومتوسطى السفير ناصر كامل قدم عرضًا لاستراتيجية عقد اللقاءات الخاصة بالاتحاد ، حيث طلب منه حضور الشباب بصفة مراقبين فى جلسات الاتحاد الأورومتوسطى وبالفعل وافق على حضور أربعة شباب مصريين ، وطلبوا منه الحصول على بعض الدورات التدريبية التى تعتبر سياسية ودبلوماسية للاتحاد الأورومتوسطى ، كما طلب من إدارة المنتدى ترشيح 10 شباب  للتدريب وكانت مبادرة مهمة جدًّا.
وأنهى فيصل كلامه بالقول إن أمس ،الأحد، اختتم بلقاء الرئيس السيسى مع مجموعة من الشباب ، وكان لهذا اللقاء أهمية استراتيجية عميقة جدًا أساسها الاهتمام بالشباب ، كما ينفي التهمة الموجهة إليهم بأنهم ملقنون بالأسئلة التى تعرض على الرئيس قبل اللقاءات مباشرة ، مضيفًا أنه كان هناك لقاء مع شباب العالم وتحدثوا فيه عما يخص العالم ، وسألوا الرئيس عن الوضع فى اليمن ومساندة السعودية ، وطلبت منه شابة مصرية مراجعة قانون الجمعيات الأهلية ووعدها الرئيس بذلك ، وأوضح أن هذا الموضوع سيكون أحد توصيات المنتدى .
SHARE

اترك تعليق