كتب: فتحى السايح
يشارك بنك القاهرة كراع رئيسى للزيارة التى تنظمها لجنة التعاون الأفريقى باتحاد الصناعات لدولة “تنزانيا” خلال الفترة من 4 وحتى 11 نوفمبر الجارى.
بهدف تعميق التواجد الصناعى والتجارى المصرى بتلك الدول، وتعزيز سبل التعاون المشترك بين الشركات المصرية ونظيرتها بدولة تنزانيا فى مختلف المجالات الصناعية.
وتأتى رعاية بنك القاهرة لتلك الزيارة فى إطار اهتمام البنك بفتح قنوات لتشجيع عمليات التجارة الخارجية بشكل عام، وزيادة الصادرات المصرية ومساندة المصدرين المصريين لاقتحام الأسواق الخارجية على وجه الخصوص.
وتضم الزيارة وفداً من الشركات المصرية والبالغ عددها أكثر من 30 شركة داخل العديد من القطاعات ومن أبرزها قطاع الأسمدة والكيماويات، والتشييد والبناء، والرعاية الصحية، والصناعات الدوائية، والمواد الغذائية، والملابس، والقطاع الهندسى والتعدين.
من جانبه، أكد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة،  أهمية الدور الذى يقوم به البنك فى مجال مساندة الصادرات المصرية والتى تشهد انطلاقاً واسعاً خلال الفترة المقبلة، معرباً عن ترحيب بنك القاهرة بالتعاون مع مختلف المؤسسات المصرفية بكافة الدول والتى من شأنها تعزيز سبل التعاون المشتركة التى تدعم توسع المصدرين المصريين فى الأسواق الخارجية.
كما أبدى استعداد مصرفه لدعم ومساندة كافة الشركات المصرية المشاركة بالزيارة لدعم أنشطتهم سواء داخل مصر أو تنزانيا فى ظل العلاقات التى تربط بنك القاهرة وبعض البنوك التنزانية.
وتشهد الزيارة حضور لقاءات عمل مع اتحاد الصناعات التنزانى، وعقد لقاءات مع وزراء الصناعة والاستثمار والزراعة والصحة، ومسئولى هيئة سلامة الدواء وهيئة تنمية الصادرات، إلى جانب توقيع مذكرة تفاهم مع اتحاد الصناعات بدولة زنزبار .
كما يستهدف بنك القاهرة تدعيم العمليات التصديرية بما لها من أثر على تعميق الصناعة وزيادة موارد النقد الأجنبي وذلك من خلال العمل على فتح قنوات لتمويل عمليات التجارة الخارجية عَبر توقيع المزيد من الإتفاقيات وبروتوكولات التعاون مع اتحاد الصناعات خلال الفترة المقبلة.
SHARE

اترك تعليق