مصرع طفلة - أرشيفية
كتب: محمد عفيفى
ألقت الأجهزة الأمنية  بدار السلام ،اليوم الخميس ، على ربة منزل  قامت بتعذيب  طفلتها حتى الموت، بسبب تهديدها بإبلاغ والدها بعلاقتها مع عشيقها، وقررت حبسها أربعة أيام على ذمة التحقيق.
وكان قسم دار السلام، تلقى  بلاغا من مفتش الصحة بداخل أحد المستشفيات، بوصول طفلة جثة هامدة وشكه فى وفاتها لوجود آثار تعذيب بها بعدما أحضرتها أسرتها إلى المستشفى لاستخراج تصريح بالدفن.
وبالفحص والمعاينة تبين أن الجثة للطفلة “أية.م” 6 سنوات، وأن والدتها “حنان” ، 42 سنة، مطلقة وسيئة السمعة وراء ارتكاب الواقعة، وقامت بتعذيبها لقيام الطفلة بإخبارها بأنها ستكشف لوالدها علاقتها بأحد الأشخاص بعد رؤيته أكثر من مرة يأتى للمنزل.
تم ضبط المتهمة وتحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق وأصدرت قرارها السابق.

اترك تعليق