محكمة - أرشيفية
 كتب: هيثم بطاح
قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة اليوم الإثنين بإحالة أوراق المتهمين  باختطاف  الطفلة “رحمة ” صاحبة الـ 12 عاما واغتصابها وقتلها وإلقاء جثتها بجوار جسر ترعة الإسماعيلية لفضيلة المفتي وذلك  بعد أن قدمت النيابة العامة ومجدي حافظ نقيب محامين جنوب القليوبية كمدعي بالحق المدني مرافعة هزت أرجاء القاعة .
تعود تفاصيل الواقعة بتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية اخطارا  فى شهر أكتوبر الماضى من العميد إسماعيل عبدالله مأمور قسم شرطة ثان شبرا الخيمة بتلقيه بلاغاً من “محمود.أ” 45 عاماً سايس جراج وزوجته “سيدة .ع” 39 عاما  ربة منزل بغياب نجلتهما ” رحمة” 12 سنة طالبة،حيث خرجت لشراء احتياجات للمنزل ولم تعد .
وبتكثيف الجهود تم  الوصول إلى مرتكبى الجريمة  وضبطهما وهما “م.ع” 29 عاما  و”و.م” 26 عاما سائقى توك توك وبمواجهتهما اعترفا بإرتكاب الجريمة وبالعرض على النيابة قررت حبسهما على  ذمة التحقيق وصرحت بدفن جثة الطفلة .
بعد مرور شهور قليلة من الحبس الاحتياطى قررت النيابة إحالة القضية للمحاكمة وقضت المحكمة اليوم حكمها السابق .
من جانبه  قال أمام الصديق الامين العام لنقابة محامين جنوب القليوبية أن  النقابة  دخلت طرفا فى القضية  كمدعى بالحق المدنى لمساندة أسرة الضحية ومبلغ الإدعاء بالحق المدنى  بـ 900 ألف جنيه  تحصل من المتهمين حال إدانتهم تؤول إلى صندوق رعاية الأطفال بجمهورية مصر العربية ولن تدخل خزينة النقابة.

اترك تعليق