بني سويف – خالد عباس

استقبل المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف،اليوم،بمكتبه بديوان عام المحافظة تران فان كونغ  دولة فيتنام والوفد المرافق له من ممثلي سفارة فيتنام بمصر في مستهل زيارة السفير الفيتنامي لبني سويف والتي تأتي في إطار توطيد العلاقات بين محافظة بني سويف وسفراء الدول الأجنبية والعربية وضمن توجهات الدولة لتدعيم العلاقات مع الدول الصديقة وتعزيز سبل التعاون في كافة المجالات وزيادة العلاقات التجارية والاقتصادية.

وخلال اللقاء أكد محافظ بني سويف أن العلاقات الثنائية بين مصرو فيتنام لها جذور تاريخية ممتدة منذ بادرت مصر بفتح سفارة لها بالعاصمة الفيتنامية”هانوى” خلال الحرب الفيتنامية عام 1963مشيرا إلى التقدم الملحوظ الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والذي تجسد في توقيع العديد من اتفاقيات التعاون فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتجارية، لافتا إلى ارتباط مصر بفيتنام بعلاقات ثقافية وتعليمية من خلال المنح والبعثات الدراسية للطلاب والباحثين الفيتناميين بجامعتى القاهرة والأزهر.

ونوه محافظ بني سويف عن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لـ فيتنام في سبتمبر  2017 عقب مشاركته  في قمة بريكس للدول الأكثر نموا في العالم  بالصين والتي تعد الزيارة الأولى لرئيس مصرى لهذا البلد ذي التاريخ النضالى حيث التقى خلالها الرئيس عبد الفتاح  السيسي بكبار المسئولين وفى مقدمتهم الرئيس الفيتنامى،والذي زار مصر في أغسطس من العام الماضي ، في أول زيارة رسمية لرئيس فيتنامي لمصر منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين والتي تمتد لأكثر من نصف قرن.

كما استعرض المحافظ مع السفير الفيتنامي أبرز المقومات والفرص الاستثمارية والسياحية التي تتمتع بها بني سويف، فضلا عن  استعراضه لأهم المشروعات القومية الجاري  تنفيذها على أرض بني سويف وما تشهده المحافظة فى الفترة الحالية من تنفيذ حزمة من المشروعات التنموية العملاقة التي أحدثت طفرة ملموسة في مستوى الخدمات والمرافق على أرض المحافظة بفضل توجيهات القيادة السياسية لتنمية الصعيد وتحسين معيشة المواطنين.

من جهته أعرب السفير الفيتنامي عن سعادته بزيارة بني سويف ولقائه بالمحافظ المستشار هاني عبد الجابر، وحفاوة الاستقبال التي قوبل بها  في مستهل زيارته لبني سويف،ومبديا اعجابه بالمقومات السياحية والاقتصادية والمشروعات التي تحققت على أرض المحافظة.

ورحب  المحافظ بمقترح السفير الفيتنامي بامكانية عقد توأمة بين مدينة في محافظة بني سويف وأخري في فيتنام، على أن يكون انطلاقها في بمناسبة مرور 55 عام على العلاقات الدبلوماسية بين مصر وفيتنام ، حيث أكد المحافظ على أهمية أن تشمل التوأمة كافة الجوانب الثقافية والتعليمية والإقتصادية ، وفقا للرؤية المشتركة بين الجانبين المصري والفيتنامي  في كافة المجالات.

هذا ومن المقرر أن يتضمن برنامج السفير الفيتنامي زيارة الغرفة التجارية بمدينة بني سويف والتي يرافقه خلالها السكرتير العام المساعد اللواء تامر أبو النجا، ويعقد خلالها اجتماعا مع رئيس وأعضاء الغرفة والمستثمرين لعرض الفرص والمقومات الاستثمارية بمحافظة بني  سويف والمقومات الاستثمارية عن المناخ الاقتصادي بدولة فيتنام وبحث سبل تعزيز التعاون في المجالات الاستثمارية والعلاقات التجارية بين المستثمرين ورجال الأعمال من الجانبين.

اترك تعليق