رمى الجمرات

كتب: أحمد عبد المقصود

أوضح  مسئولو هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، عن مصير ملايين الجمرات التي يلقيها الحجاج كل عام أثناء موسم الحج من كل عام.

وذكر المسئولون إنه يتم جمع الجمرات في حوض كبيريعمل بشكل آلي في قبو المنشأة، وترفع بعدها الحصوات عبر 6 سيور آلية تنتهي ببوابات إلكترونية.

حيث تقوم هذه البوابات بدورها برفع الجمرات إلى أعلى، ليتم نقلها في شاحنات إلى أودية بين مشعري مزدلفة وعرفات بعد انقضاء موسم الحج.

وأشار إلى أن الحصوات التي جرى رميها حتى نهاية يوم العاشر من ذي الحجة قدرت بـ 18 مليون حصوة، وتقدر كمية الحصوات المنقولة في مواسم الحج الماضية بنحو ألف طن.

اترك تعليق