كتب:فتحى السايح
افتتح الدكتور عزالدين ابو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، يرافقه الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، مركز التدريب والتعلم والاستشارات بمعهد بحوث الصحة الحيوانية بالدقي.
واكد وزير الزراعة على أهمية هذا المركز، في دعم وتطوير أداء العملاء من خلال امدادهم بالمعارف والمهارات اللازمة لأداء أعمالهم بشكل احترافي ومهني، فضلا عن تقديم برامج تدريبية وتثقيفية وتوعوية وتعليمية واستشارات تسهم في نقل المهارات الفنية وتدعم في تطوير الأداء بما يخدم المجتمع والاقتصاد القومي.
واعرب وزير الزراعة عن تمنياته بأن يصبح هذا المركز  رائدا ومتميزا في مجالات التدريب والتعليم والاستشارات بجودة عالية تحقق بحرفية متطلبات الأطراف المعنية.
ومن جهته قال الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية، ان المركز سيكون معني بإعداد الخطة التدريبية السنوية للمركز لتلبى العديد من التخصصات، كذلك المشاركة المجتمعية لتعزيز التنمية المستدامة من خلال اعداد البرامج التدريبية والارشادية لتمكين المرأة وتنمية المشروعات الصغيرة
تصميم الحقائب التدريبية بما يتناسب واحتياجات الأطراف المعنية وتلبى متطلبات الافراد والمؤسسات، والتعاون مع المؤسسات التدريبية الوطنية والإقليمية والدولية والتفاعل معها لتطوير قدرات وامكانيات وفرص التدريب على المستوى الإقليمي.
واوضح ان البرامج التدريبية التي سيتم تقديمها من خلال المركز تشمل: برامج الامراض الوبائية وطرق  تشخيصها، و زيادة إنتاجية وصحة ورعاية الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، فضلا عن برامج الامن والأمان الحيوى في المعامل والمزارع والبيئة
برامج السلامة والصحة المهنية وتجنب المخاطر، وبرامج الجودة(iso) والتدريب والتأهيل والبرامج الإدارية والاحصائية وبرامج اللغات، وبرامج الحاسب الألى وتكنولوجيا المعلومات ، وبرامج سلامة الغذاء
البرامج العلمية المتخصصة، كذلك البرامج التأهيلية للطلاب بالكليات المختلفة والمزارع والمعامل والشركات، كذلك هناك برامج خاصة يتم تقديمها وفقا لرغبات العملاء.
والتقي الوزير على هامش الافتتاح مع مجموعة من المتدربين الأفارقة في الدورة التي ينظمها المعهد، بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من اجل التنمية بوزارة الخارجية، تحت عنوان تشخيص الامراض العابرة للحدود.

اترك تعليق