مجدى يعقوب

كتب: محمد محمود

تستعد محافظة أسوان لافتتاح ميدان الدكتور مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، تكريما وتقديرا لأعماله وخدماته التي قدمها للإنسانية ولشعب مصر ولأهل أسوان والتي تعتبر نموذجا للعطاء اللامحدود من أحد أبرز علماء جيله في مجال الطب.

وقال محافظ أسوان اللواء أحمد إبراهيم، إن إطلاق أسم مجدي يعقوب على ميدان “مصر الطيران” في المدينة، سيتم إلى جانب تدشين تمثال له ووضعه بالميدان،تقديرا لأعماله.

ومن أبرز المواقف الإنسانية التي تبناها الدكتور مجدي يعقوب جعلت منه ملكا للقلوب،”قلب خارج القفص الصدري”
كان الإعلامي عمرو أديب عرض على الدكتور العالمي مجدي يعقوب في أحد برامجه السابقة، حالة الطفل يعاني من خروج قلبه خارج القفص الصدري، ووافق “يعقوب” على علاج تلك الحالة.

وقال “يعقوب”، إن فريق عمله منذ 15 عامًا وصف هذه الحالة في المجلات العلمية، مضيفًا: “تحت أمرهم، إحنا متخصصين في هذا النوع من الحالات”.

وحالة آخرى تبناها “عيب خلقي نادر” إيمان العمري سيدة من اليمن تعاني من ألم مزمن بالرأس، وبإجراء الفحوصات الطبية أتضح أنها مصابة بعيب خلقي من نوع نادر، يتمثل في خروج الشريان التاجي من الشريان الرئوي.

الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بهذه الحالة عند ولادتهم يموتون بعد عام واحد، أما إيمان العمري فهي في السادسة والعشرون من عمرها وأم لطفلين

الطبيب المتابع لحالة إيمان أرسل بالتعاون مع فريق من زملاؤه الأشعة والتقارير الطبية لأطباء ألمانيا الذين أكدوا أنهم أمام حالة نادرة وتحتاج لتدخل جراحي حساس في القلب، وذلك لإعادة الشريان التاجي لوضعه الصحيح، على أن تتم العملية على يد جراح ماهر.
ووصلت حالة إيمان للدكتور مجدي يعقوب الذي قرر التكفل بحالة إيمان وإجراء العملية لها.

اترك تعليق