كتب:  أشرف أبوبكر 

أكد اللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط على مواصلة واستكمال العمل في تطوير وتجميل كافة الميادين والشوارع الرئيسية بجميع مراكز ومدن المحافظة طبقاً للخطة الموضوعة لافتاً إلى التعاون بين كافة الجهات المعنية بالمحافظة لتعود المحافظة إلى سابق عهدها كـ”عاصمة للصعيد”.
وأوضح محافظ أسيوط إنه جاري تطوير وتجميل كورنيش الترعة الإبراهيمية أمام بوابة الجامعة البحرية بطلاء البلدورات والأعمدة على جانبي الطريق وزهريات الورود بالجزيرة الوسطى بامتداد الطريق فضلا عن إصلاح مقاعد الكورنيش والأسوار في إطار تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وذلك بمشاركة طالبات التعليم الفني.

وأشار نورالدين إلى نجاح تجربة الاستعانة بطلاب التعليم الفني بمختلف تخصصاتهم في أعمال التطوير والتجميل تحت إشراف المعلمين والمتخصصين والتي تبنتها المحافظة ونفذتها في العديد من الشوارع والميادين بمختلف مراكز المحافظة بالتنسيق مع رؤساء المراكز والاحياء حيث يتم توفير جميع المستلزمات والاحتياجات للطلاب ليقوموا بأعمال التجميل والتطوير ضمن رؤية المحافظة التي تم وضعها من خلال اللجنة العليا للتجميل.

كما كلف المحافظ رؤساء المراكز والأحياء بالإشراف والمتابعة المستمرة والدائمة لتنفيذ الخطة طبقاً للمواعيد المحددة والتي تشمل رفع كفاءة وتنظيف الشوارع والطرق وأعمال التشجير والنظافة ودهان البلدورات والأعمدة وإصلاحها وتزويدها بكشافات إنارة جديدة فضلاً عن إزالة اعلانات الطرق المكسورة والتي تشوه وتؤثر على المنظر العام بالشوارع والطرق وذلك لإعادة الوجه الحضاري والجمالي للميادين والشوارع الحيوية.

جدير بالذكر أن محافظ أسيوط كان قد أطلق مبادرة لربط التعليم الفني بسوق العمل والاستفادة من خبرات ومهارة معلمي وطلاب مدارس التعليم الفني للمشاركة في على أعمال التجميل والتطوير بمختلف قرى ومراكز المحافظة.

اترك تعليق