كتب: إبراهيم شرع الله

فتحت النيابة العامة بقليوب، أمس السبت، التحقيق في مشاجرة نسائية، والتى قررت حبس 5 متهمين بينهما 3 سيدات على خلفية اتهامهم في واقعة مقتل بائعة خضار خلال مشاجرة أثناء مناصرتها لشقيقتها الكبرى اثناء شجار مع أقارب زوجها بقرية ميت حلفا التابعة لمركز قليوب.

جاء الحكم برئاسة المستشار أحمد الإمبابي رئيس النيابة، وإشراف المستشار محمد حتة المحامي العام لنيابات جنوب بنها.

وأمرت النيابة أيضا باستعجال تقرير الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، لاستكمال التحقيقات في الواقعة.

وكانت قد شهدت مدينة قليوب، مشاجرة نسائية، أسفرت عن مصرع سيدة وإصابة أخرى، بسبب خلافات الجيرة.

بداية الواقعة عندما ورد بلاغ لمركز شرطة قليوب من الأهالي، يفيد بنشوب مشاجرة وسقوط قتيلة ومصاب في ناحية قرية ميت حلفا دائرة المركز، على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ، وبالفحص تبين حدوث مشاجرة بين طرفين “الأول”، “هدية.ع”، ربة منزل، وشقيقتها “نادية ع.ا”، وشهرتها “آية” بائعة خضار، توفت عقب وصولها مستشفى قليوب، وشقيقهما “أحمد ع.ا”، وشهرته “البرنس”، حلاق مصابًا بحروق متفرقة بالجسم بنسبة 40%، و”عاطف أ.ف”، سائق “زوج الأولى”، و”الطرف الثاني”، “هالة ا”، ربة منزل “شقيقة زوج الأولى”، وشقيقها “رضا” سائق، لحدوث مشادة كلامية بين الأولى والخامسة المقيمين بذات العقار.

وكشفت التحريات الأولية أن المشادة تطورت إلى مشاجرة، اعتدى خلالها الطرفان على بعضهما بالضرب، ولدى تدخل شقيقة الأولى “المتوفية” لفض النزاع تعدت الخامسة عليها بالضرب على رأسها بأنية طهي سقطت على إثرها أرضاً مغشيًا عليها وتوفيت عقب وصولها مستشفى قليوب.

وعندما حاول المتهمين الفرار من المنزل أشعل شقيق المتهمة (السادس) النيران في أسطوانة بوتاجاز، لمنع الطرف الأول من اللحاق بهما ما أدى لإصابة الثالث المشار إليها.

نجح ضباط مباحث القسم فى ضبط المتهمين وبمواجهتهما أقرا بارتكابهما الواقعة على النحو المبين، وجرى التحفظ على أسطوانة الغاز المستخدمة، ونقل المصاب والمتوفية لمستشفى قليوب.

اترك تعليق