كتب:محمد احمد
فى شرحه لأسباب الانهيار المفاجئ لسد بوط السودانى الذى حدث اليوم الجمعة، والذي يستخدم لتخزين نحو 5 ملايين متر مكعب من المياه القادمة من وديان جبال الأنقسنا، أكد رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث الإفريقية، الدكتور عباس شراقي أن السد سعة التخزينية 5 مليون متر مكعب، موضحا أن سعته تدل على أنه من السدود الصغيرة، التي تنشأ داخليا في الدول، لتخزين المياه وفقا لاحتياجاتها.
وأضاف شراقي، فى تصريحات صحفية، أن انهيار ذلك السد ليس له علاقة بسد النهضة، إذ أن مياهه تصب في النيل الأزرق، ولا دخل لسد النهضة بانهياره، مشيرا إلى أنه قبل شهرين جري التنبؤ أن موسم الأمطار في السودان سيكون شديدا، خلال العام الجاري.
وفى ذات السياق قالت وكالة أنباء السودان الرسمية”سونا”، إلى أنّ سيولا عارمة اجتاحت مدينة أبو حمد بولاية نهر النيل “538 كلم شمال العاصمة الخرطوم”؛ ما تسبب في خسائر كبيرة بالمنازل والممتلكات.
وجدير بالذكر أنّ المياه حاصرت 600 أسرة أخرى في أحد الأحياء، مع تعذر الوصول إليها.

SHARE

اترك تعليق