هجوم نيس

وكالات

أعلن مسؤول قضائي تونسي، اليوم الخميس، عن أن بلاده تفتح تحقيقا بشأن المشتبه فيه فى تنفيذ هجوم نيس الإرهابى، والذى يحمل الجنسية التونسية. حسبما أفادت وكالة رويترز.

كما أفاد المسئول أن التحقيق بدأ بالفعل مع أفراد عائلة مهاجم نيس في صفاقس.

وأكد الرئيس إيمانويل ماكرون الخميس أن فرنسا “لن تتنازل” عن أيّ من القيم الفرنسية خصوصاً “حرية الإيمان أو عدم الإيمان” مندداً بـ”اعتداء إرهابي إسلامي” على كنيسة في نيس أوقع ثلاثة قتلى.

وأضاف ماكرون بعدما أشاد بعناصر الشرطة الذين تدخلوا لتوقيف المهاجم في نيس: “إننا نُهاجَم من أجل قيمنا”.

كما دعا الشعب إلى “الوحدة” وإلى “عدم الخضوع لشعور الرعب” معلناً زيادة عديد الجنود في عملية “سانتينيل” من ثلاثة آلاف إلى سبعة آلاف جندي، من أجل حماية أماكن العبادة خصوصا مع اقتراب عيد جميع القديسين لدى الكاثوليك الأحد.

ولفت ماكرون إلى أنه سيتمّ نشر الجنود من أجل “حماية المدارس” مع عودة التلاميذ إلى الدروس الاثنين المقبل بعد عطلة الخريف.

اترك تعليق