دار المعارف

شددت الرئاسة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، على ضرورة توقف إيران عن أى استفزاز والعودة إلى احترام التزاماتها فى إطار الاتفاق النووى المبرم فى 2015، إذا أرادت عودة الولايات المتحدة إليه.

وقال مستشار فى قصر الإليزية: “إن كانوا جديين بشأن المفاوضات وإن أرادوا التزام جميع الأطراف المعنية بالاتفاق يجب أن يمتنعوا أولاً عن استفزازات أخرى، وأن يحترموا ثانيًا ما توقفت إيران عن احترامه، أى التزاماتها”، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وأضاف المستشار فى الاليزيه خلال تبادل مع جمعية الصحافة الفرنسية الدبلوماسية: “سيكون هناك نقاش مع الأمريكيين (يتناول) كيفية اقتران عودة الولايات المتحدة بخطوات يمكن التحقق منها من جانب الإيرانيين”.

وشددت باريس على تقاطع المواقف بينها وبين الإدارة الأمريكية الجديدة، مضيفة “نعلم بوضوح ما يجب القيام به وكيفية القيام بذلك”.

وكانت ايران توصلت مع الدول الست الكبرى “الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا” فى 2015 فى فيينا إلى اتفاق حول برنامج طهران النووى، بعد توتر استمر 12 عامًا، إلا أن الاتفاق أصبح فى أزمة حقيقية بعدما انسحبت الولايات المتحدة منه عام 2018 فى عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

اترك تعليق