كتب: أحمد حمدي
تنفيذا لتعليمات اللواء شريف فهمي بشارة، محافظ الإسماعيلية بشان تنفيذ حملة إزالات الموجة السادسة عشر، لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة لليوم الأول، الاحد الموافق ٢٦_٧_٢٠٢٠، برئاسة كرم الشحات رئيس مركز ومدينة القنطرة غرب، وبحضور أحمد الاسناوي نائب رئيس المركز والمدينة، وبحضور قوات الشرطة.
و أفاد رئيس المدينة على انتظام العمل في الموجة الــسادسة عشر من حملات إزالة التعديات على الأراضى الزراعية وأراضى أملاك الدولة، والتي بدأت”اليوم  الاحد»،وذلك في إطار الحملات المكثفة التي تنفذها الحكومة للحفاظ على حقوق الدولة واسترداد حق الشعب، وتأكيد هيبة الدولة من خلال إزالة كافة صور التعديات على أراضى أملاك الدولة والأراضى الزراعية ومواجهة البناء المخالف، في ضوء توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بمواصلة جهود إسترداد أراضي الدولة وحفظ حق الشعب ومواجهة ظاهرة التعدي على أملاك الدولة والأراضى الزراعية والبناء المخالف.
وصرح نائب رئيس المدينة أنه تم إزالة ١٨ حالة تعد على مساحة إجمالية ٤٨٦٣ متر، عبارة عن أسوار من الطوب الأبيض ومحلات من الطوب الأبيض، وتند حديدية وزراعات في حرم الري، و إزالة حالة على مساحة ٤ فدان من أراضي ولاية الثروة السمكية  عبارة عن زراعات موسمية، وحالة تعد على مساحة ٢ فدان و٩ قيراط و٣ سهم ولاية الآثار  عبارة عن مزرعة سمكية، و ٦ حالة تعد على مساحة ٢٣٩٠ متر تعدي بالبناء على الأراضي الزراعية عبارة عن أسوار من الطوب الأبيض وغرف غير مكتملة البناء وغير مأهولة ولاية الزراعة؛ ليصل إجمالى الحالات التي تمت إزالتها “منذ بدء الموجة الحالية وحتى صباح اليوم” إلى ٢٦ حالة،مشيرا إلى أن أجهزة المركز والمدينة؛ قد أتمت استعداداتها لتنفيذ الموجة الحالية من حملات الإزالة في ظل تنسيق مستمر بين كافة الأجهزة التنفيذية من جهات ولاية  وكل الجهات المعنية.
كما أكد رئيس المدينة على أن ملف مواجهة التعديات على أراضي الدولة واسترداد حق الشعب في مقدمة أولويات الجهاز التنفيذي، مشددا على ضرورة استثمار موجات الإزالة التي تنفذها الحكومة لتحقيق أكبر مستهدف منها واسترداد أكبر مساحات الأرضي المتعد عليها سواء بالبناء المخالف أو بزراعات غير جادة والتصدى لكافة صور وأشكال البناء المخالف والعشوائي سواء على أراضى الدولة أو الأراضى الزراعية.
وأن الإزالات تشمل الأراضى التي لا يجوز تقنينها وعليها أوضاع ومنفعة عامة للدولة والحالات التي لم تتقدم أصلاً بطلبات تقنين،والحالات التي تقدم بشانها طلب تقنين فقط ولم تستكمل أية إجراءات،وكذا الحاصلين على أذونات سداد رسوم ولم تُسدًد، وأيضا من سدًد رسوم فحص ولم يُسدًد رسوم معاينة، علاوة على الحالات التي أقرت لجان البت بعدم انطباق شروط التقنين عليها، فضلا عن إزالة التعديات على الأراضى الزراعية والبناء المخالف والعشوائي سواء على أراضى أملاك الدولة أو الأراضى الزراعية.

اترك تعليق