مدير متحف «الإسكندرية» يكشف أهمية مخطوطة التحنيط المكتشفة عن المصري القديم

مدير متحف «الإسكندرية» يكشف أهمية مخطوطة التحنيط المكتشفة عن المصري القديممدير متحف الإسكندرية يكشف أهمية مخطوطة التحنيط المكتشفة عن المصري القديم

TV14-5-2022 | 11:19

محمد الدرس

علق الدكتور حسين عبدالبصير، مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، على إعلان جامعة "كوبنهاجن" الألمانية، كشف تفاصيل مخطوطة "بردية" تعود لمصر القديمة يرجع تاريخها إلى 3500 سنة.

وأوضح، خلال تصريحات تلفزيونية، ببرنامج "صباح الخير يا مصر" على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وبسنت الحسيني، أن البردية تصف كيفية تحنيط الوجوه بمواد عطرية، وسر الكتان الأحمر، مشيرًا إلى أن عملية التحنيط تستغرق 70 يومًا، والدراسة كشفت طبيعة المواد المستخدمة في عمليات التحنيط ونسب المواد المستخدمة للحفاظ على جسد المتوفى.

وأضاف أنه يمكن من خلال التحنيط معرفة الفترة الزمنية للمومياء وخاصة من خلال دقة التحنيط والأواني، مضيفًا:"كان يتم الاحتفاظ بالقلب داخل جسد المتوفي، لأنها كان بالنسبة لهم العقل والفكر، وبالنسبة لهم أساس البعث والثواب والعقاب، ولذلك كان يحرص القدماء المصريين للحفاظ على الجسد".

أضف تعليق

الحوار الوطني ومستقبل مصر

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين