الحوار الوطني .. مستقبلنا في أيدينا

الحوار الوطني .. مستقبلنا في أيدينايحيى هاشم

الرأى14-5-2022 | 11:49

د. يحيى هاشم

تعيش مصر عقداً إجتماعيا جديدا يهدف إلى تمكين الإنسان من إنسانيته و يرسخ لمبادئ حقوق الانسان و يدعم الإنسان المصري في مختلف مناحي الحياة لينعم بجودة الحياة و يكون المواطن شريكا رئيسياً في بناء الحاضر و صناعة المستقبل .

إن فكرة الحوار الوطني التي دعى إليها الرئيس عبد الفتاح السيسي هي بحق فرصة ذهبية لكل المصريين ليشاركوا في بناء الجهورية الجديدة و يكون لكل مواطن مصري بصمة حقيقية فيما يتم على ارض مصر و نعزز مبدأ التنمية بالمشاركة الذي يحقق نتائج مذهلة في تحقيق الاهداف و تنفيذ كافة خطط التنمية و التغلب على التحديات.

و علينا ان نستفيد بكل قوة من فكرة الحوار الوطني التي تجعلنا امام تحدي حقيقي لأنفسنا لنحدد الاولويات و نطرح حلول غير تقليدية للمشكلات و نطور و نحدث من التشريعات و القوانين و نعيد الصياغة للعديد من الملفات الاجتماعية والاقتصادية و البيئية و غيرها حتى نحقق الإستثمار الأمثل لكل عناصر القوة الموجودة في أيدينا و نتغلب على نقاط الضعف التي تهدد خططنا المستقبلية و نعزز من فرص التنمية و البناء للمستقبل .

إن إطلاق فكرة الحوار الوطني في مصر رسالة مهمة الى العالم كله بأن مصر هي بلد الحرية و الديموقراطية و الإنسانية و تضرب مثلا يحتذى به في كل بلدان العالم التي تود ان تبني مستقبل مشرق لمواطنيها كما تحمل فكرة الحوار الوطني رسالة مهمة ايضا لكل المصريين بأنهم العمود الفقري لهذه الدولة و مشاركتهم في إستراتيجيات المستقبل يعتبر واجب وطني يحتم علينا جميعا المشاركة الفعالة في هذا المشروع المجتمعي الذي يعتبر بحق إنطلاقة حقيقية نحو الجمهورية الجديدة التي نحلم بها جميعا .

و علينا جميعا أن نكون على قدر المسؤلية الوطنية الكبيرة التي يضعها الحوار الوطني أمانه في أعناقنا لنساهم و نشارك بكل وطنية و ولاء و إنتماء لهذا الوطن العظيم مصر أم الدنيا كلها في هذه المهمة الوطنية الجليلة.

إن الوعي المجتمعي بالقيمة المضافة للحوار الوطني الذي سيشكل إستراتيجيات العمل في المستقبل و اولويات الاهداف التي نود تحقيقها يعتبر ضرورة يجب ان نساهم في نشرها و تعزيزها مجتمعيا بشكل يحفز كل المصريين نحو المشاركة الفعالة في صناعة مستقبل الجمهورية الجديدة.

كما أن الحوار الوطني يسهم بشكل أساسي في رسم الصورة الذهنية العالمية و الدولية و الإقليمية عن مصر و ما تقوم به من أجل بناء مستقبل أبنائها و هذا يتطلب منا جميعا المشاركة الوطنية المخلصة في هذا الحوار الوطني الذي يعد أيقونة بناء المستقبل و سنظل دائما حماة الوطن و سلاماً عليكي يا بلادي في كل وقت و في كل حين .

أضف تعليق