«حلاوة روح»

«حلاوة روح»سعيد صلاح

الرأى17-5-2022 | 09:31

سعيد صلاح

نجحنا فى مواجهة الإرهاب.. نعم، كسرنا ساقيه وقطعنا ذراعيه.. نعم؛ لذلك لا يجب أن تهز الأحداث الأخيرة، التى شهدتها سيناء ثقتنا الكبيرة فى قدرة جيشنا وشرطتنا وكل مؤسسات دولتنا المصرية، على مواصلة النجاح فى مواجهة الإرهاب، فهذه الأحداث كما يقولون "حلاوة روح"، ولا تُعبر إطلاقا عن أن الإرهاب لا يزال بقوته، كما حاولت أن تروج له أبواق الشر الإعلامية، فهى عمليات منفردة لا تعتبر دليل قوة، أو سيطرة على الأرض، وإنما هى كما قلت "حلاوة روح"، فقد أصيبت التنظيمات والجماعات الإرهابية فى سيناء بالضعف الشديد، سواء من حيث قلة عدد الأفراد أو من حيث الدعم المادي واللوجيستي، وذلك بفعل الضربات الأمنية الناجحة والمركزة، التي استهدفت جميع القواعد والتشكيلات على مدار الأعوام الماضية.

وحتى نفهم حقيقة ما حدث فى سيناء مؤخرًا يجب أن نعيد قراءة تقرير الأمم المتحدة، الذي صدر فى فبراير الماضي مشيرًا إلى نجاح مصر فى التصدى للإرهاب بسبب تعاون الشرطة و القوات المسلحة والبدو، ممثلين المواجهة المسلحة للإرهاب "محور القوة "، ثم المشروعات الخدمية والتنموية والاستثمارية، التى تمثل "محور التنمية"، وتفسر لماذا تم استهداف محطة المياه، ويجب ألا نغفل أيضا تقرير "مؤشر الإرهاب العالمي"، الصادر عن مركز "السلام والاقتصاد" للدراسات، (أحد المراكز البحثية الكبرى المعنية برصد ومتابعة مؤشرات الإرهاب حول العالم)، حول خروج الدولة المصرية من قائمة الدول العشرة الأكثر تأثرًا بالإرهاب.

هذا النجاح فى المواجهة الأمنية وتفكيك معظم التنظيمات وسحقها بشكل كبير على الأرض من ناحية، والنجاح فى إحداث نقلة نوعية فى الخدمات والمشروعات وتحقيق تنمية غير مسبوقة فى سيناء من ناحية أخرى، وضع هذه الجماعات الإرهابية فى مأزق كبير فهى تريد أن تحافظ على سمعتها وعلى التمويل الذي تتلقاه وتعيش عليه ومن أجله، لذلك لجأت لهذا النوع من "العمليات المنفردة "، التى لا تحتاج لأفراد مدربين تدريب عال ولا استعدادات لوجيستية كبيرة فى التسليح والتجهيز، ولا دعم مالى كبير، وفى نفس الوقت تكون مؤلمة نفسيا وتحقق أكبر أثر إعلامي، آملة أن تتعرض الجبهة الداخلية المصرية لحالة من الانتكاس، ولكن وعينا النابه والمنتبه وقوتنا وتلاحمنا وصمودنا فى مواجهة هذا النوع من العمليات وهذا النوع من السعي الشيطاني لتفكيك الجبهة الداخلة وبث روح اليأس والانهزام فينا سوف يكون خير تصدي لأخبث محاولات يمكن أن يتعرض لها وطن.

حفظ الله الجيش.. حفظ الله الوطن

أضف تعليق