«مستقبل مصر» أكبر مشروع قومي للاكتفاء الذاتي

«مستقبل مصر» أكبر مشروع قومي للاكتفاء الذاتيمشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي
د. نسرين مصطفى

مع شروق شمس كل يوم جديد تشهد الجمهورية الجديدة ثورة غير مسبوقة من العمل والإنتاج؛ لتحقيق التنمية فى كل المجالات. وتعد المشروعات القومية، خاصة المشروعات ذات البعد الزراعى والاقتصادى ذراع الدولة القوية؛ لتحقيق التنمية وحل الكثير من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية، ولأن مصر بلد زراعى بالأساس فقد كانت للقيادة السياسية رؤية مستقبلية للمشروعات التنموية ذات البعد الزراعى، وجاء الإعلان عن مشروع الدلتا الجديدة لزراعة 2.2 مليون فدان، الذى يضم أراضي مشروع مستقبل مصر وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وأراضى محافظة البحيرة وأراضى وزارة الزراعة ومشروع جنة مصر؛ ليشكل أمل مصر ومستقبلها فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من السلع والمنتجات الاستراتيجية.

بهدف توفير منتجات زراعية ذات جودة عالية وأسعار مناسبة للمواطنين وتصدير الفائض للخارج مما يساهم فى تقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، جاءت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي فى أبريل 2017 بالبدء فى تنفيذ مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعى، الذى يعد قاطرة مصر الزراعية، ويحظى المشروع بمتابعة شبه يومية من الرئيس السيسي، مما جعل المشروع يؤتي ثماره سريعا، ويجنب مصر من التعرض لأزمة فى الغذاء جراء التطورات على الساحة العالمية.

وضمن مشروع الدلتا الجديدة، انطلق فى أبريل 2017 مشروع مستقبل مصر لاستصلاح وزراعة مساحة 200 ألف فدان وفى موسم 2018/2019 تم الانتهاء من عمل البنية الأساسية من طرق رئيسية وشبكة الكهرباء واستصلاح وزراعة 30 ألف فدان وفى موسم 2019/ 2020 تم التوسع باستصلاح مساحة إضافية لتصبح 120 ألف فدان وخلال موسم 2020/2021 تم التوسع باستصلاح مساحة إضافية وصولا إلى 200 ألف فدان، وفى فبراير 2021 وجه الرئيس باستصلاح وزراعة 150 ألف فدان إضافية ليصبح إجمالى الأراضى المستصلحة 350 ألف فدان، كما تم التوجيه باستصلاح وزراعة مساحة 10 آلاف فدان شرق طريق مصر إسكندرية الصحراوى – البريجات.

يقع المشروع على امتداد طريق محور روض الفرج - الضبعة الجديد، وهو الطريق الذى أُنشأ ضمن المشروع القومى للطرق بطول 120 كم وعمق 60 : 70 كم، ويبعد 30 دقيقة من مدينة السادس من أكتوبر، ويتمتع المشروع بموقع مميز ومن أهم مميزاته الاستراتيجية توافر الأيدى العاملة، بالإضافة إلى سهولة وصول مستلزمات الإنتاج كالأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات وكذلك سهولة توصيل المنتجات النهائية إلى الأسواق الرئيسية وإلى موانئ التصدير البرية والجوية.

قاطرة زراعية

مشروع مستقبل مصر هو قاطرة مصر الزراعية، وباكورة مشروع الدلتا الجديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتى وتصدير الفائض، مشروع مستقبل مصر بالإشراف على تنفيذ مشروع الصوب الزراعية بمنطقة (اللاهون) محافظة الفيوم بمساحة حوالى 16 ألف فدان بإجمالى حوالى 1800 صوبة (إسبانى - مصرى) لزراعة محاصيل الخُضر مثل ( فلفل ألوان - طماطم سلكية - طماطم شيرى - فاصوليا خضراء) نباتات طبية وعطرية مثل (بردقوش - ينسون - زعتر - نعناع) وزراعات الفاكهة مثل (عنب - مانجو - رمان - موز - التين الإسبانى) زهور القطف لغرض التصدير مثل ( قرنفل أمريكى - الزنبق - الورد البلدى - الجلاديوس)، كما يقوم مشروع مستقبل مصر بالإشراف على تنفيذ مشروع المنيا وبنى سويف لاستصلاح مساحة حوالى80 ألف فدان ومن المخطط لها زراعة ( قصب السكر - القمح - الذرة الصفراء - فول بلدى - البرسيم الحجازى).

ثلاث مراحل للمشروع

طبقاً لخطة تطوير مشروع مستقبل مصر وحرصًا على التوسعات الاقتصادية التى من شأنها تحقيق النمو الاقتصادى والتنمية المستدامة تم البدء فى إنشاء منطقة صناعية على ثلاث مراحل طبقاً لأولويات التصنيع. فالمرحلة الأولى تشتمل على (ثلاجات بطاطس - محطات فرز وتعبئة - صوامع تخزين الغلال - محطات غربلة وإنتاج تقاوى - معامل تحليل التربة وأمراض النباتات) الحالى منها ( ثلاجات بطاطس بسعة 80 ألف طن - محطات فرز وتعبئة - صوامع تخزين الغلال سعة 20 ألف طن).

أما المرحلة الثانية فتشتمل على ( أنفاق تجميد خضراوات وفاكهة - مصنع سناكس - مصنع بصل وثوم مجفف - مصنع تعبئة وتغليف بقوليات - مصنع تعبئة وتكرير زيوت - مصنع أعلاف ماشية - مزرعة أغنام وماشية ) . وأخيرا المرحلة الثالثة تشتمل على (مصنع سكر - مصنع إنتاج زيوت - محطة فرز وتعبئة برتقال).

زراعات استراتيجية

وخلال جولة صحفية بالمشروع نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، قام المقدم طيار بهاء الدين الغنام مدير مشروع مستقبل مصر بالشرح والتحليل ولمشاهدة حصاد البنجر، قال الغنام: رغم أن المشروع يزرع القمح والذرة وبنجر السكر وفول الصويا ودوار الشمس والخضر وزراعة الفاكهة إلا أن المشروع يعطى الأولوية للزراعات الاستراتيجية كالقمح.

أضف تعليق