شعراوي: انتهاء فعاليات المرحلة الثانية لتأهيل قيادات الإدارة المحلية بقرى "حياة كريمة"

شعراوي: انتهاء فعاليات المرحلة الثانية لتأهيل قيادات الإدارة المحلية بقرى "حياة كريمة"محمود شعراوي

مصر23-6-2022 | 13:23

إبراهيم شرع الله

قال وزير التنمية المحلية محمود شعراوي إن الأسبوع المقبل سيشهد انتهاء تدريب 6 مجموعات من رؤساء الوحدات المحلية القروية المنفذ فيها مبادرة "حياة كريمة" بعدد 214 متدربًا.

وأضاف في بيان اليوم أنه تم تقسيم رؤساء الوحدات المحلية القروية إلى 11 مجموعة، وتم الانتهاء من تدريب 5 مجموعات بعدد 118 متدربا على عدة موضوعات أهمها إدارة الموارد الذاتية، والنهج التشاركي وإشراك المواطنين، والإدارة بالنتائج، ومتابعة تنفيذ المشروعات، وصقل المهارات الشخصية التي تساعدهم على قيادة النقلة النوعية في دور الإدارة المحلية على مستوى القرى المستفيدة من "حياة كريمة"، إضافة إلى المهارات الإدارية والقيادية في مجال التخطيط المتكامل والصيانة والتشغيل وإدارة الأصول المحلية، ودعم التنمية الاقتصادية المحلية.

وأضاف شعراوي أن الوزارة تسعى دائما على وجود بصمة واضحة للعاملين بالإدارة المحلية لتنفيذ مبادرة "حياة كريمة" من خلال التدريب المستمر وتبادل الخبرات بين العاملين بالمحليات، مؤكدًا أن التدريب شرط أساسي للعاملين في مجمعات الخدمات الحكومية بقرى المبادرة الرئاسية.

وأوضح وزير التنمية المحلية أن التدريب يتم تنفيذه من خلال الاستعانة بخبراء ومدربين هولنديين من اتحاد البلديات الهولندية ووكالة التعاون الدولي للاتحاد VNG، والذي يعد من أكبر الكيانات المتخصصة في تطوير الإدارة المحلية بالعالم، مؤكدا أن البرنامج التدريبي يأتي تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن تعميم الممارسات الجيدة في الإدارة المحلية التي طبقها برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، والاستفادة منها في تأهيل كوادر الوحدات والمراكز المحلية المستهدفة بالمرحلة الأولي لمبادرة "حياة كريمة" وتجهيزهم لمرحلة ما بعد انتهاء المشروعات، والانتقال لمجمعات الخدمات الحكومية وإدارة ومتابعة المرافق والخدمات في كل قرية يتم تنفيذ المبادرة بها.
ولفت إلى استمرار جهود الوزارة في تطوير كافة العاملين بالمحليات لتنفيذ إدارة محلية حديثة متطورة في الجمهورية الجديدة، مؤكدًا أن التدريب والذي يأتي على قمة أولويات الوزارة، هو أهم آليات تطوير الإدارة المحلية، وتنفيذ رؤية مصر 2030.
وأوضح شعراوي أن مبادرة "حياة كريمة" تعد المشروع التنموي الأكبر على مستوي العالم، والأهم في تاريخنا المعاصر، والتي تهدف إلى تطبيق مفهوم التنمية الشاملة للنهوض بمقدرات وتحسين معيشة 58 مليون مواطن مصري يعيشون في الريف، في ظل التقدير الكبير من القيادة السياسية ورئيس الوزراء لدور المحليات في تنفيذ ومتابعة المبادرة الرئاسية والمشروعات القومية التي يتم تنفيذها على أرض المحافظات.
وأضاف شعراوي أنه تم خلال المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي والتي بدأت يوم 4 يونيو، الانتهاء من تنفيذ 8 دورات، منها دورتان للإدارة العليا لعدد 53 من رؤساء المراكز المنفذ فيها مبادرة "حياة كريمة" ونوابهم، ودورة تدريبية لعدد 24 من القيادات الوسطى، و5 دورات لعدد 118 من رؤساء القرى، موضحًا أن مركز التنمية المحلية بسقارة هو الذراع الرئيسية لتنفيذ الخطة الإستراتيجية لتدريب الكوادر المحلية، بما يساعد على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين بالمحافظات وتطوير الإدارة المحلية والإصلاح الإداري بالمحافظات.

أضف تعليق