شد البطن بعد الولادة الأفضل لاستعادة الرشاقة

شد البطن بعد الولادة الأفضل لاستعادة الرشاقةصورة ارشيفية

منوعات26-6-2022 | 11:11

منال سليم

تخشي العديد من النساء من السمنة خاصة ترهل البطن بعد الحمل والولادة والحل الوحيد لهذه المشكلة هو إجراء عملية شد البطن أو إزالة الجلد الزائد من منطقة البطن ولكن يجب أن تضعي في اعتبارك أن عملية شد البطن تكون مصحوبة بالتخدير والأدوية وهذه يمكن أن تكون مشكلة اذا كنتي ترضعين رضاعة طبيعية تخطط أغلب النساء لإجراء عملية شد البطن، أثناء الولادة القيصرية، التي تُجرى في الوقت نفسه للتخلص الآمن من الجلد الزائد إذا كان هذا هو الحمل الأخير للأم، ويتساءلن: إلى أي مدى يعتبر هذا الدمج بين العمليتين صحيحاً من الناحية الصحية؟!
فعملية شد البطن بعد الولادة القيصرية، كما يشرحها الأطباء والاختصاصيون، الذين يؤكدون أنها تُجرى بعد الاتفاق مع الأم

في ظروف هذه العملية، أنتِ لن تحتاجي سوى جرعة واحدة فقط من التخدير، ونفس غرفة العمليات التي ولدت فيها، كما أن فترة النقاهة واحدة لكلتا العمليتين، حيث يولد الطفل بعملية قيصرية، ويوضع جانباً، ثم يأتي جراح التجميل لإزالة وشفط بعض دهون البطن. تستغرق عملية شد البطن نفسها نحو 45 دقيقة إلى ساعتين ونصف الساعة. وذلك بدلاً من أن تتوتري، وأنتِ تتخيلين جسدك بعد الولادة، تستعيدين جزءاً من رشاقتك، لكن هل هي حقاً فكرة جيدة؟

هل تُجرى العملية لكل النساء بعد الولادة القيصرية؟

لا يوصي بعض جراحي التجميل بشد البطن في نفس وقت العملية القيصرية
المرشحة الجيدة لهذه الجراحة هي التي تعاني من السمنة بالفعل، أو لديها لحم بطن إضافي ينزلق على البطن، والفكرة تبدو رائعة لكثير من الأمهات، وعلى الرغم من ذلك؛ قد لا يوصي بعض جراحي التجميل بإجرائها في نفس وقت العملية القيصرية، ويطلبون من معظم الأمهات أن يقررن تأجيلها لوقت آخر!

أسباب رفض جمع الجراحتين
تمدد الرحم
الهدف من عملية شد البطن هو أن تعود المرأة لأفضل حالاتها، ولكن من أجل تحقيق ذلك؛ يجب أن تكون المريضة بوزنها المثالي، وألا تكون لديها زيادة إضافية في الوزن، وألا يكون رحمها متمدداً، فقد أظهرت الدراسات أن النتائج لن تكون جيدة كما لو تم إجراء عملية شد البطن بمفردها، فأثناء الحمل تتمدد العضلات والجلد، وتكون هناك بقايا من جلد البطن وانتفاخ، لن يكون المظهر الجمالي جيداً كما لو تم إجراء عملية شد البطن في الوقت المناسب، وعادةً ما يكون ذلك بعد بضعة أشهر على الأقل من الولادة.

ساعات منتصف الليل
لا يوجد الكثير من جراحي التجميل الذين اعتادوا العمل في الساعة 2 صباحاً، وغيرها من ساعات الليل، التي اعتادت النساء بمشيئة من الله الولادة خلالها، فتخيلي أن هناك طفلاً يصرخ في الغرفة، وفريق التوليد يركز على إبقائه بحالة سليمة، فيما جراح التجميل يقوم بعمله في ظل هذه الظروف؟ لذا فإن التخطيط المسبق لعملية جراحية مختلطة ربما لا يكون فكرة جيدة أيضاً.
احتمالية حدوث مضاعفات

هناك خطر أكبر للإصابة بالعدوى عند إجراء عملية جراحية
هناك تغيرات كثيرة تحدث للمرأة أثناء الحمل، فهي أكثر عرضة للإصابة بجلطات دموية والاحتفاظ بالسوائل، وهناك أيضاً خطر أكبر للإصابة بالعدوى عند إجراء عملية جراحية في الرحم. بعد الولادة القيصرية مباشرة.
كما أنها لن تكون قادرة على القيام برفع الأشياء الثقيلة لمدة ستة أسابيع بعد ذلك. هذا لا يتوافق مع فكرة رعاية المولود الجديد.
لا تخلطي بين الأمور
لتوضيح الأمور أكثر، قد يساء فهم واستخدام شد البطن، فقد يخبرك بعض الأطباء أنهم سيزيلون القليل من الجلد الإضافي وسيتخلصون من الندبة التي تسببت بها ولادة قيصرية سابقة، وعلى الرغم من أنهم قد يشيرون إليها على أنها عملية جراحية صغيرة، إلا أنها ليست كذلك.
كما أنه يمكن لطبيب التوليد التعامل مع بعض الإجراءات البسيطة، حيث لا يكون جراح التجميل ضرورياً، فبعض الأطباء يتمتعون بخبرة أكثر من غيرهم، لذا قبل أن تقرري إجراء العملية؛ استفسري عن سجل طبيبك فيما يتعلق بالإجراءات التجميلية أثناء الولادة القيصرية، وتعرفي إلى المخاطر بعناية

أضف تعليق