سفيرة مصر في موريشيوس: تغير المناخ يعد أزمة حقيقية تهدد السلم والأمن الدوليين

سفيرة مصر في موريشيوس: تغير المناخ يعد أزمة حقيقية تهدد السلم والأمن الدوليينسفيرة مصر في موريشيوس، علياء سمير برهان

مصر26-6-2022 | 13:54

دار المعارف

أكدت سفيرة مصر في موريشيوس، علياء سمير برهان، أن تغير المناخ يعد أزمة حقيقية تهدد السلم والأمن الدوليين في ظل تسببها في تنامي أعداد اللاجئين الفارين من الكوارث البيئية المنتشرة في عدة دول في العالم.
جاء ذلك خلال الندوة التي أقامتها السفارة المصرية للشباب الموريشي في إطار التحضيرات لعقد مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية ل تغير المناخ COP 27 المقرر عقده في نوفمبر المقبل بشرم الشيخ.
وذكرت وزارة الخارجية اليوم الأحد - على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أنه شارك في الندوة كل من وزير البيئة كافاس رومانو Kavass Romano، ولفيف من الأكاديميين الموريشيين العاملين في مجال تغير المناخ.
واستعرضت السفيرة المصرية أهم عناصر موقف مصر فيما يتعلق بتغير المناخ.
من جهته، أكد وزير البيئة بموريشيوس أهمية الندوة لكونها تسهم في تكملة مسيرة حكومة بلاده في زيادة التوعية حول خطورة ظاهرة تغير المناخ والارتقاء بقدرات الحكومة في مجال الحوكمة البيئية والمناخية.
وسلط الضوء على الجهود التي تقوم بها حكومة بلاده في التصدي لظاهرة تغير المناخ، ومن أبرزها حزمة حماية البيئة والتصدي ل تغير المناخ بميزانية 2022/2023 .
وأكد الأكاديميون المشاركون في الندوة، ضرورة التغلب على الفجوة بين الدول المتقدمة والدول النامية في التأثير على المناخ، حيث إن الدول المتقدمة هي المسؤولة في المقام الأول عن ارتفاع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ويتعين عليها تحمل التزاماتها بتمويل جهود الدول النامية في التصدي ل تغير المناخ وبناء قدراتها، وشددوا على أهمية رفع صوت أفريقيا في قمة COP 27 لأنها تعد من أكثر القارات تضرراً جراء تبعات ظاهرة تغير المناخ.
شارك في الندوة عدد من طلاب مرحلة التعليم الثانوي من مختلف المدارس.
تجدر الإشارة إلى أن مصر تستضيف الدورة الـ 27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ (cop27)، خلال الفترة من 7 - 18 نوفمبر 2022 ، والذي يقام بمدينة شرم الشيخ، ويمثل فرصة مهمة للنظر في آثار تغير المناخ في أفريقيا.

أضف تعليق