«سارة النعيمي»: الأزهر الشريف كان -ولا يزال- قلعة لحماية اللغة العربية

«سارة النعيمي»: الأزهر الشريف كان -ولا يزال- قلعة لحماية اللغة العربية سارة النعيمي مدير مكتب مؤسسة مبادرات محمد بن رشد آل مكتوم العالمية

الدين والحياة8-8-2022 | 14:44

ياسر حسنى

قالت سارة النعيمي، مدير مكتب مؤسسة مبادرات محمد بن رشد آل مكتوم العالمية، إن الأزهر الشريف طالما كان - ولا يزال- قلعة لحماية اللغة العربية، فمنذ تأسيسه كان للأزهر الشريف دور كبير في الحفاظ على اللغة العربية كما أنه يقوم بدور عالمي في تعزيز مكانتها.

وأضافت "النعيمي"، خلال كلمتها بالحفل الختامي لمشروع " تحدي القراءة العربي" الموسم السادس، لتكريم طلاب الأزهر الشريف الفائزين في مسابقة تحدي القراءة العربي، إن مشروع "تحدي القراءة العربي" هذا العام قد شهد مشاركة قياسية، وأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي اطلق مشروع "تحدي القراءة العربي" يؤمن بأن القراءة هي الوسيلة الأسرع للتنمية وتحقيق مستقبل مشرق لنا جميعا، مؤكدة ان هدف مشروع "تحدي القراءة العربي" هو توسعة مدارك النشء ونشر قيم التسامح وقبول الآخر بينهم من خلال القراءة، كما انها تساعد على تحسين نوعية الحياة وتعزيز قيم التواصل الفكري والحضارة.

وأوضحت "النعيمي" أن لغتنا العربية قد حافظت على مكانتها وقيمتها، بل وأثرت في جميع اللغات الأخرى، معربة عن خالص تهنئتها لأبطال الدورة الحالية من تحدي القراءة العربي في الأزهر الشريف.

ومن المقرر أن يشهد الحفل إعلان اسم الفائز ببطل تحدي القراءة على مستوى الأزهر الشريف في المسابقة، والذي سيمثل مصر و الأزهر في تصفيات دبي للموسم السادس، والإعلان عن أسماء العشرة الأوائل على مستوى الأزهر من جميع المناطق.

ويحضر الحفل لفيف من قيادات الأزهر الشريف، واللجنة المنظمة للمشروع من دولة الإمارات العربية المتحدة، ورؤساء الإدارات المركزية لجميع المناطق الأزهرية.

يأتي ذلك في إطار حرص الأزهر الشريف على تكريم أبنائه المتفوقين تقديرًا لهم، والحث على القراءة والإطلاع وزيادة المعرفة.

أضف تعليق

«المركزي» في مواجهة التحديات

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة