الإفتاء: العلاج بدهن الخنزير حلال

الإفتاء: العلاج بدهن الخنزير حلالالإفتاء

الدين والحياة9-8-2022 | 11:04

خالد عبد الحميد

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، يقول "هل العلاج بدهن الجنزير حرام أم حلال بالرغم من شفائي بسببه؟

وأجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى في دار الإفتاء، أنه عند بعض المذاهب -خلاف الجمهور- يجوز التداوي بالشيء النجس، منوها أنه طالما تم الشفاء فلا حرج ولكن لا نعود إلى التداوي بهذه الصورة مرة أخرى.

وفى نفس السياق أجابت دار الإفتاء على حكم استخدام جلد الخنزير لعلاج مرضى الحروق بأن المقرر شَرعًا أن لحمَ الخنزير محرمٌ شرعًا في الطعام وغير الطعام؛ لقوله تعالى: ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ﴾ [المائدة: 3]، والمقصود باللحم هنا جميعُ أجزائه حتى الشحم والجلد.

وذكرت دار الإفتاء، أنه في واقعة السؤال وبناءً على ما سبق: فإنه لا يجوز شرعًا استخدام جلد الخنزير في علاج مرضى الحروق إلا إذا دعت الضرورة إلى ذلك؛ عملًا بالقاعدة الشرعية: (الضرورات تبيح المحظورات وتقدر الضرورة بقدرها ولا يُتَّسَعُ فيها).

أضف تعليق

«المركزي» في مواجهة التحديات

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة