«رئيس قناة السويس» يلتقى رئيس مجموعة ميرسك العالمية فى الدنمارك

«رئيس قناة السويس» يلتقى رئيس مجموعة ميرسك العالمية فى الدنماركالفريق أسامة ربيع مع السفير كريم شريف

مصر11-8-2022 | 15:46

عمرو حسين

في إطار الزيارة التي قام بها الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إلى الدنمارك خلال الفترة من 8 إلى 10 أغسطس 2022 بدعوة من الرئيس التنفيذي لمجموعة ميرسك العالمية لعقد عدد من اللقاءات مع مسئولي الشركة، استضاف كريم شريف، سفير مصر في كوبنهاجن، مأدبة عشاء بمقر دار السكن بحضور السفراء العرب والأفارقة المعتمدين في الدنمارك، ومسئولي شركة ميرسك، ومديرة إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالخارجية الدنماركية، ونائب رئيس مجلس إدارة اتحاد شركات الشحن الدنماركية ومدير هيئة الملاحة البحرية، وعدد من أبناء الجالية المصرية في الدنمارك.

هذا، وألقى السفير المصري كلمة أكد فيها على عمق العلاقات المصرية الدنماركية التي تمتد إلى أكثر من 60 عاماً، معرباً عن أهمية دفع العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات. كما أشار إلى إمكانية الاستفادة من الخبرات الدنماركية في مجال الطاقة المتجددة في ضوء العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين والتحول الأخضر والتعاون فيما يتعلق بموضوعات التغير المناخي والطاقة النظيفة، خاصة في ضوء استضافة مصر المقبلة لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 في شرم الشيخ.

وأكد على الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة المصرية لإحلال الطاقة النظيفة والخضراء محل مصادر الطاقة التقليدية، والترحيب بالاستثمارات التي تقوم بها الشركات الدنماركية في مصر خاصة المتعلقة بالتنمية المستدامة وتطوير مصادر طاقة نظيفة.

ومن جانبها، رحبت السفيرة لويزا فاجنر، مديرة إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالخارجية الدنماركية، بزيارة الفريق والوفد المرافق إلى الدنمارك، مؤكدة على الأهمية التي توليها بلادها للعلاقات مع مصر، ومشيدة بالطفرة الكبيرة التي شهدتها العلاقات بين البلدين خلال الفترة الماضية، خاصة في أعقاب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية للدنمارك في شهر مايو الماضي.

وأكدت أيضاً على تطلعهم للمشاركة في مؤتمر COP27 في شرم الشيخ، وعلى ما لمسته من دوائر صنع القرار وشركات القطاع الخاص من حرص كبير على تعزيز الاستثمارات الدنماركية بمصر خلال الفترة القادمة في ضوء الأهمية التي توليها الدنمارك لتعزيز التعاون مع مصر كمركز إقليمى للطاقة.

أضف تعليق