السفارة الروسية في برلين: انخفاض إمدادات الغاز من روسيا إلى الاتحاد الأوروبي ناتج عن العقوبات

السفارة الروسية في برلين: انخفاض إمدادات الغاز من روسيا إلى الاتحاد الأوروبي ناتج عن العقوباتالسفارة الروسية في برلين

عرب وعالم11-8-2022 | 22:35

قالت السفارة الروسية في ألمانيا اليوم الخميس، إن تراجع إمدادات ال غاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي، لم يكن ناجما عن تصرفات روسيا، بل نتيجة ال عقوبات التي فرضت على موسكو.

وأضافت السفارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الروسية (تاس)، إن "إمدادات ال غاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي؛ تراجعت بشكل ملحوظ حتى الآن، على الرغم من أنها لم تكن مدفوعة بأفعال روسيا، ولكن نتيجة ال عقوبات ضد روسيا".

وفي غضون ذلك، أوقفت بولندا عمليات التسليم عبر خط أنابيب ال غاز يامال-أوروبا، حسبما أشارت السفارة.

وذكر البيان أن "أوكرانيا خفضت العبور عبر أراضيها. وقد علق الجانب الألماني اعتماد خط أنابيب ال غاز نورد ستريم 2 الجاهز بالكامل للاستغلال وخضع لجميع الفحوصات الفنية اللازمة لأسباب سياسية".

ومع ذلك، أشار الدبلوماسيون إلى أن " روسيا تتزايد اتهاماتها بإثارة أزمة طاقة وتسليح إمدادات ال غاز في ألمانيا مؤخرًا".

وأضافت السفارة: "بدأت الأزمة في عام 2021، بسبب زيادة الطلب على ال غاز في الدول الآسيوية وتحول الشركاء الأوروبيين إلى شراء ال غاز في السوق الفورية".

وقال البيان: "انخفضت إمدادات ال غاز الطبيعي المسال إلى أوروبا بشكل حاد في ذلك الوقت، بينما ارتفعت الأسعار. واصلت روسيا الوفاء بجميع الالتزامات التعاقدية بشأن الإمدادات، وهو ما أكدته مرارًا القيادة الألمانية اليوم".

تم استخدام خط أنابيب ال غاز نورد ستريم، الذي يمد ال غاز من روسيا إلى أوروبا، بحوالي 20٪ من طاقته القصوى منذ 27 يوليو بسبب إغلاق اثنين من توربينات الغاز. تم إرسال إحداها، التي بنتها شركة "زيمينز انرجي" في كندا، إلى مونتريال لإصلاحها.

بسبب عقوبات أوتاوا ضد روسيا، رفضت الشركة المصنعة في البداية إعادة التوربينات التي تم إصلاحها إلى ألمانيا، ولكن بعد طلبات عديدة من برلين، قررت الشركة القيام بذلك.

أضف تعليق

«المركزي» في مواجهة التحديات

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
إعلان المعهد العالي