350 قاضية على منصة القضاء في عهد الرئيس السيسي

350 قاضية على منصة القضاء في عهد الرئيس السيسيمهنى أنور

الرأى19-8-2022 | 13:25

مهنى أنور

قبل عام 2014، وقبل أن يتولى الرئيس السيسى قيادة البلاد كان عدد القاضيات اللاتى يجلسن على منصة القضاء فى مصر 21 قاضية، تم تعيينهن إبان تولى المستشار الراحل ممدوح مرعى رحمه الله وزارة العدل، منهن أسماء بارعة كالمستشارة جيهان البطوطى وأمل عمار وإيمان الإمام وداليا إبراهيم النمكى وحنان شعراوى وغادة الشهاوى وسالى الصعيدى وإيمان مليجى، وكن من أول دفعة يتم تعيينهن قاضيات من هيئتى النيابة الإدارية وقضايا الدولة، وتشرفت حينها بإجراء حوارات معهن جميعًا ووصل من بينهن حاليًا رؤساء محاكم استئناف واقتصادية وأسرة ومساعدين لوزير العدل أمثال أمل عمار وجيهان البطوطى، والآن وبعد مررو 8 سنوات من حُكم الرئيس السيسي وصل عددهن إلى ما يقرب من 350 قاضية حاليًا وذلك بدعم من الرئيس السيسي محققًا كل طموحات المرأة فى الالتحاق بالقضاء الجالس على المنصة، وكان آخر هذه القرارات صدور قراره بتعيين 73 قاضية ورئيس محكمة من الفئة (ب)، حيث كان المستشار محمد عيد محجوب، رئيس محكمة النقض ورئيس المجلس الأعلى للقضاء، على رأس اللجنة التى اختارت هذا الدفعة الجديدة من القاضيات وأقرت هذا الاختيار. وأصدر الرئيس السيسي قراره بتعيينها بعد أن تقدم لها أكثر من 365 عضوة من النيابة الإدارية وقضايا الدولة، وفى اتصال هاتفى مع المستشار محمد عيد محجوب، رئيس محكمة النقض، رئيس مجلس القضاء الأعلى، والذى تربطنى به صداقة عمل منذ ما يقرب من 22 عامًا حينما تولى الأمين العام لمجلس القضاء الأعلى لتهنئته بتعيين الدفعة الجديدة من القاضيات، ذكر لى أن المجلس سيزيد عددهن وسيقوم بتعيين واختيار أعداد أخرى فى القريب العاجل، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسي، وذلك بالتنسيق مع الهيئات القضائية الأخرى.. كل التهانى للقاضيات الجدد وعلى رأسهن شاهندة الشامى وغادة عبد الرحيم ورغدة شوقى ومى سامى حلمى ومنار عبد الفتاح وإنجى أحمد هندى.

اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، أعطى لقياداته فى وزارة الداخلية دَفعة للأمام ودعما جديدا لتقديم الخدمات المميكنة للمواطنين، حيث يواصل قطاع الأحوال المدنية برئاسة اللواء طارق صابر مساعد الوزير رئيس قطاع الأحوال المدنية إيفاد مأموريات للحالات الإنسانية من المرضى وكبار السن وذوى الهمم بالمنازل والمستشفيات لتجديد بطاقات الرقم القومى وتسليمها لهم.

اللواء نبيل شعراوى، مساعد الوزير مدير عام مصلحة أمن الموانى، أخطر رجاله بميناء نويبع بمعلومة وصلت إليه عن قيام مجموعة من المصريين المهربين القادمين فى سيارات نقل من ميناء العقبة تقوم بتهريب عدد كبير من التليفونات المحمولة هروبًا من دفع الجمارك داخل الأمتعة التى يحملونها فى سياراتهم، حيث قام ضباط مباحث الميناء بضبطهم متلبسين بتهريب عدد كبير من التليفونات المحمولة وتم إخطار اللواء نبيل شعراوى، مدير عام مصلحة أمن الموانى، بعملية الضبط.

أضف تعليق