وزير دفاع بيلاروسيا: دول «الناتو» تجهز بنيتها التحتية وقواتها للحرب

وزير دفاع بيلاروسيا: دول «الناتو» تجهز بنيتها التحتية وقواتها للحربوزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين

عرب وعالم4-10-2022 | 16:13

أحمد عبد ال

قال وزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين، إن هناك معلومات بشأن تجهيز دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) بنيتها التحتية وقواتها للحرب، مشيراً إلى أن بلاده سترد على جميع التهديدات بسرعة ودقة.

وأضاف خرينين - بحسب ما أوردته وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية، اليوم الثلاثاء، :" الوضع اليوم صعب حقاً، حيث أفصح عدد من الزعماء المعادين وزعماء دول مجاورة عن نواياهم"، لافتا إلى أن بلاده لا تستطيع أن تترك هذا الأمر بدون متابعة وسترد على جميع التهديدات بصورة سريعة وبدقة وبطريقة مناسبة.


وتابع: "دول حلف "الناتو" والدول الغربية المجاورة لبيلاروسيا، مستخدمةً غطاء التهديد الوهمي من الشرق، لا تقوم فقط بالعسكرة بل تستعد للحرب"، موضحا أن هذه الدول تجهز بنيتها التحتية وقواتها لهذا الغرض.


وكان الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، أعلن في وقت سابق ضرورة بقاء روسيا و بيلاروسيا مستعدتين طوال الوقت لمجابهة الأعمال العدائية من جانب الغرب.


يُذكر أن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، قد أكد مؤخرا أن بلاده وجمهورية بيلاروسيا ستواصلان الإصرار على ضرورة احترام مصالحهما الأمنية المشروعة على خلفية استمرار توسع حلف شمال الأطلسي "ناتو" وتصرفاته العدوانية.
من ناحية أخرى، حث وزير الدفاع البولندي ماريوش بلاشاك، المجتمع الدولي على زيادة الضغط على روسيا لإنهاء عمليتها العسكرية في أوكرانيا.


وأضاف بلاشاك - في تصريحات نقلها "راديو بولندا" - أنه لا يمكن لأي دولة أن تتصدى بشكل كامل لمجموعة كاملة من التهديدات والتحديات بمفردها، وأنه "يجب على المجتمع الأوروبي الأطلسي بأكمله اتخاذ موقف استباقي لمواجهة جهود روسيا لتقويض النظام الدولي القائم على القواعد".


وأشاد بقرارات قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في مدريد في يونيو الماضي ومنها التحرك لتعزيز مجموعات الناتو القتالية على الجانب الشرقي، مشيرا إلى أن هذه القرارات تثبت أن حلفاء الناتو يدركون ضرورة إجراء تعديل طويل الأمد للحلف وزيادة وجوده على الجانب الشرقي.
وميدانيا، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، تصفية أكثر من 560 عسكريا أوكرانيا، وتدمير 15 طنا من الذخيرة في زابوروجيا خلال الساعات الـ24 الماضية.


وأوضح المتحدث باسم الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف- حسبما أفادت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية - أنه "تم تصفية 120 متطرفا أوكرانيا على محور كراسنو ليمان، فضلا عن تصفية 100 آخرين بينهم مرتزقة في خاركوف، كما تم القضاء على 90 عسكريا على محور مدينة ليسيتشانسك".
وأضاف كوناشينكوف أنه تم تصفية 250 عسكريا أوكرانيا وتدمير 9 دبابات و12 مركبة مشاة قتالية، و20 مركبة، باتجاه محور كريفوي روج، كما تم تدمير 15 طنا من الذخيرة بينها صواريخ هيمارس ومروحيتان حربيتان باستهداف مستودع للذخيرة وورش إصلاح الطائرات في زابوروجيا.
وعلى صعيد متصل، فرضت إدارة مدينة "إنيرجودار" الموالية ل موسكو بمقاطعة زابوروجيا، اليوم /الثلاثاء/، حظرا للتجوال لأسباب أمنية.
وذكر المكتب الصحفي للإدارة - في بيان - أنه "تم فرض حظر تجوال مؤقت اعتبارا من اليوم من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا لضمان أمن المواطنين، حيث يُحظر التنقل في جميع أنحاء المدينة خلال تلك الفترة".
وأضاف البيان:"على موظفي محطة الطاقة النووية ومحطة الطاقة الحرارية، خلال تنقلهم في جميع أنحاء المدينة ومناوباتهم، حمل بطاقات هوية وتصاريح خاصة"، مشيرة إلى أن عمل المحلات سيتوقف أثناء حظر التجوال.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد وقع يوم الجمعة الماضي وثائق ضم مناطق لوجانسك ودونيتسك و زابوروجيا وخيرسون إلى بلاده، والتي صادق مجلس الاتحاد الروسي (الغرفة العليا للبرلمان) اليوم، عليها عقب تصويت مجلس الدوما الروسي أمس الاثنين على هذا الانضمام.

أضف تعليق

الأوراق الملوَّثة في ملف تفكيك الدول «2»

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة