أسامة الأزهري: شعلة العلم في الدنيا أضاءت من أرض مصر

أسامة الأزهري: شعلة العلم في الدنيا أضاءت من أرض مصرأسامة الأزهري

الدين والحياة23-11-2022 | 19:00

خالد عبد الحميد

قال الدكتور أسامة الأزهري إن شعلة العلم في الدنيا أضاءت من أرض مصر في أقدم عصور التاريخ المعروف، ففي فجر التاريخ برع الإنسان المصري في التحنيط والهندسة والفلك والطب والبحث الديني العميق، كحالة التوحيد التي وصل لها أخناتون، ومثل مكتبة الإسكندرية في عهدها القديم قبل ألوف السنين.

وأضاف الأزهري أن هناك شواهد كثيرة يظهر من خلالها أنَّ الإنسان المصري عاشق للعلم والمعرفة، شغوف بالبحث والتنقيب والسبق العلمي عبر كل أطواره التاريخية، وقد وردت الإشارة إلى ذلك في الإنجيل، في قوله: ( فَتَهَذَّبَ مُوسى بِكُلِّ حِكْمَةِ المصرِيِّينَ، وَكَانَ مُقْتَدِرًا فِي الأَقْوَالِ وَالأَعْمَالِ)؛ مما يشير إلى اتصاف المصريين بالحكمة والمعرفة من فجر التاريخ.

وفي تدوينات سابقة لمقتطفات من كتابه الشخصية المصرية، كتب الأزهري قائلا: إنَّ مصر في حقيقتها إنسان مصري وطني عبقري قوي، مؤمن عميق الإيمان، شديد الوفاء لوطنه، عظيم البر بشعبه، قادر بفضل الله على أن تستمر جذوة العبقرية بداخله متوقدة، رغم كل ما يطرأ عليه فى فترات تاريخية متباعدة من تراجع أو فقر أو استعمار.

وأضاف: هنا ولد تاريخ الحضارة، وهنا سيولد من جديد، وهنا ولد العلم والحكمة، وهنا ستولد من جديد، وهنا ولد الأمل، وهنا سيولد من جديد، والسرطانات التي نشبت في روحك، من الفقر، والأمية، والتخلف الحضاري، والجهل، والمرض، ستذوب أمام إرادتك، وستنهزم أمام همتك، وستنشأ الكفاءات من جديد في مختلف الحِرَف والمهن والصنائع، وسيولد عندنا عبقري تفسير القرآن الشيخ الشعراوي من جديد، وعبقري التلاوة الشيخ محمد رفعت من جديد، وعبقري الابتهال الشيخ سيد النقشبندي من جديد، وعبقري الفيزياء علي مصطفى مشرفة من جديد، وسيولد عندنا عبقري الاقتصاد طلعت حرب من جديد، وعبقري الهندسة هاني عازر من جديد، وغيرهم كثير من عباقرة المعمار، والأدب، والفكر.

أضف تعليق

الأوراق الملوَّثة في ملف تفكيك الدول «2»

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين