مصر لا تنسى أبنائها.. محور المشير أبوذكري تخليدا لاسمه نُفذ في عامين بطول 50 كم

مصر لا تنسى أبنائها.. محور المشير أبوذكري تخليدا لاسمه نُفذ في عامين بطول 50 كممحور أبوذكري

مصر5-12-2022 | 03:12

د. نسرين مصطفى
تنفيذا لقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال المؤتمر الوطني للشباب يوليو 2017، بزيادة الحيز العمراني للإسكندرية بنحو 18 ألف فدان، وإعداد مخطط شامل لتطوير المحافظة، تم إنشاء العديد من المشروعات، فضلًا عن تطوير عدد من المحاور المرورية. قامت بوابة "دار المعارف" بجولة داخل المشروعات التنموية التى تشهدها محافظة الإسكندرية والتى تضمنت عدد من المشروعات القومية فى مختلف المجالات وجاء على رأسها محور "أبو ذكري". ويعتبر محور "أبو ذكري" أحد أهم هذه المشروعات التي تم الانتهاء منها بمحافظة الاسكندرية وجاءت تسميه المحور باسم المشير فخري فؤاد محمد أبو ذكري، تخليدا لذكراه، الذي يعد أحد أبرز قادة القوات البحرية في التاريخ المصري الحديث، والذي شغل منصب قائد القوات البحرية في حرب أكتوبر 1973، فضلًا عن دوره في التخطيط لعملية تدمير المدمرة الإسرائيلية "إيلات" عام 1967. سنتين من العمل وتم تنفيذ هذا المحور، خلال الفترة من أكتوبر 2020 حتى نوفمبر 2022، على مرحلتين، الأولى بطول 35 كيلومترا بداية من الطريق الصحراوي وصولا إلى كوبري سيدي كرير، والثانية بطول 15 كيلو مترا من سيدي كرير لمدخل مدينة برج العرب، بهدف ربط جميع أنحاء المحافظة ببعضها البعض، والتخفيف من التكدسات المرورية، وتيسير حركة تنقل المواطنين، بمشاركة 8 مكاتب استشارية، و15 شركة مقاولات و46 ألف مهندس وفني وعامل، كما تم إنشاء 15 منطقة استثمارية بمحيط المحور على مرحلتين بهدف جذب مزيد من الاستثمارات. 18 حارة مرورية أما عن مراحل توسعة المحور فشملت المرحلتان الأولى والثانية أعمال توسعة للمحور من 6 حارات مرورية في كلا الاتجاهين إلى 18 حارة بعرض يتراوح بين 90 و 120 مترا، وإنشاء 18 كوبري بطول يبلغ نحو 18 كيلو مترا، بالاضافة الى تنفيذ أعمال الصيانة لـ 6 كباري قائمة بإجمالي مسطح بلغ 130 ألف متر، وتركيب 4600 عامود إنارة، و7100 كشاف إنارة، إلى جانب إقامة 25 غرفة محول كهربائي، بإجمالي طاقة تبلغ 6400 كيلو فولت. كما تم تنفيذ شبكة كابلات كهربائية جديدة بطول 40 ألف متر وزراعة 700 نخلة، و3300 شجرة مثمرة، إلى جانب 52 ألف شتلة وإنشاء 14 كوبري بإجمالي أطوال بلغت 14 كيلو مترا، وتم تكريك البحيرات لتنفيذ التوسعات بامتداد المحور، وردم عدة مناطق بالملاحات، وجار تنفيذ 12 منطقة استثمارية كمرحلة أولى على مساحة 180 ألف متر مربع تضم العديد من الخدمات، منها محطات وقود ذكية وشحن كهربائي ووحدات تجارية وكافيهات، ومنطقة معارض للسيارات ومسجد يسع 800 فرد وقاعتان مناسبات تسعان 200 فرد . أما عن تحديات التى واجهت المشروع فكانت عدة تحديات تمثلت فى طبيعة التربة الطينية وصعوبة إزالة الرواسب لتنفيذ أعمال الردم. وتطهير طبقة الملح بعمق ما بين 3و5 أمتار ونقل خطوط الكهرباء فائقة الجهد الموازية والمتقاطعة مع المحور لمسافة 50 مترا وتأمين الخطوط الناقلة لشركات البترول وتأمين خطوط نقل المياه وشبكات الري، إلى جانب الحفاظ على البحيرات المحيطة بالمحور.
أضف تعليق

العلاقات المصرية السعودية بين الواقع والعالم الافتراضي

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين