تربية الطفل تبدأ من داخل رحم الأم

تربية الطفل تبدأ من داخل رحم الأمتربية الطفل تبدأ من داخل رحم الأم

منوعات4-2-2023 | 02:02

قبل أن يأتي الي عالمنا يستوعب الجنين الكثير من الأشياء فالتوتر اثناء الحمل خطرا على الحامل لان الجنين يكون له الضغط نفسة لدى الأم ويصبح عرضةللمضاعفات حيث يصاحب نمو الطفل في رحم أمه عمليات تعلم معينة؛ حيث يبدأ الجنين في استيعاب الأشياء التي تحدث حوله، ومع تطور جسمه يبدأ في التعرف إلى الرائحة وسماع وفهم الأصوات والعديد من الأشياء الأخرى. على الجانب الآخر وفقاً لموقع «webmd» قد تشعر العديد من الأمهات أيضاً ببعض الحركات في أرحامهن عند عزف موسيقى هادئة للجنين الصغير؛ لذا يجب الحرص على القيام ببعض السلوكيات الإيجابية؛ حتى يتعلم الطفل بعض المهارات ويلتقطها قبل الولادة. 1. التعرف إلى الضوضاء والموسيقى بمجرد أن يصل الجنين إلى 20 أسبوعاً من الحمل يبدأ في تطوير حاسة السمع يتمتع طفلك الصغير بحاسة سمع قوية حتى قبل ولادته، يمكن للجنين سماع جميع الأصوات مثل دقات قلبك، وتدفق الدم حول جسمك، وضجيج الماء في معدتك، وصوتك نفسه، ليس هذا فقط، بل يمكنه سماع أيضاً الضوضاء السائدة من حولك سواء كانت التلفاز أو أفراد عائلتك يتحدثون أو أصوات الحيوانات التي تصدر الضجيج. بمجرد أن يصل الجنين إلى 20 أسبوعاً من الحمل يبدأ في تطوير حاسة السمع أما بعد 27 أسبوعاً أو نحو ذلك؛ فيبدأ في الاستجابة لتلك الأصوات. ليس هذا فحسب، بل يتذكر أيضاً الأصوات التي سمعها كثيراً بعد الولادة. 2. التعرف إلى أمه نظراً لأن الجنين يمكنه الاستماع إلى أصوات مختلفة بعد 20 أسبوعاً؛ فمن الواضح أنه سيكون أكثر دراية بصوت الأم، لذلك بمجرد أن يتعلم الطفل فك الرموز بين الأصوات، ويبدأ في حفظ الأصوات المألوفة من المؤكد أنه سيطور علاقة مع و الام وسيتفاعل معها بشكل إيجابي قبل الولادة وبعدهافقد أثبتت الدراسات كيف يؤثر صوت الأم في الطفل ويطور الرابطة بين الإثنين 3. التعرف إلى اللغات يتمكن الأطفال من التعرف إلى لغتهم الأم بعد الولادة ليس من المستغرب أن يتمكن الأطفال من التعرف إلى لغتهم الأم بعد الولادة. عندما يكونون في الرحم فإنهم ينتبهون على جميع أصوات العالم الخارجي، وعندما يكونون قادرين على فك الرموز بين الأصوات، يبدؤون في تكييف اللغة الأكثر تحدثاً كلغتهم الأم. 4. الشعور بالإجهاد لمنح طفلك حياة خالية من المشكلات فتأكدي من التخلص من التوتر أثناء الحمل يُعتبرعرضة للمضاعفات ويعاني من صعوبة في التركيز ويتصف بالعدوانية والكآبة؛ لذا، إذا كنت ترغبين في الحفاظ على صحة جنينك من دون مضاعفات؛ فتجب محاربة التوتر خلال فترة الحمل. 5. التفريق بين النكهات المختلفة ينبغي أن تحرص على تناول الأطعمة الصحية خلال فترة الحمل تنمو براعم التذوق لدى الجنين في غضون 13 أسبوعاً من الحمل؛ لذلك، يمكنهم تذوق خمس نكهات حتى قبل الولادة، ويمكنهم التمييز بين المذاق الحلو والمر والمالح والحامض؛ فقد تصل هذه الأذواق إلى الجنين من خلال السائل الأمنيوسي. على الجانب الآخر في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، يتطور الجنين بشكل كافٍ ليستوعب نحو 1 لتر من السائل الأمنيوسي في أجسامهم، وهذا يجعلهم جاهزين للرضاعة الطبيعية، كما يمنحهم فرصة أكثر لتذوق مختلف النكهات من خلال السائل الأمنيوسي؛ ليصبح الطفل أكثر نشاطاً عندما تتناول الأم مذاقاً يحبه. 6. يبتسم ويبكي يستطيع الطفل التعبير عن طريق الابتسام والبكاء مباشرة في الرحم ويتعلم بالفعل فتح عينيه والابتسام والبكاء، ويعرف الطفل أيضاً متى يستخدم ردود الفعل في الرحم مع صوتك والموسيقى الهادئة بالابتسام. علاوة على ذلك، يتعلمون أيضاً التعبير عن استيائهم من خلال البكاء بحلول الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل. 7. عادات معينة لاحظ العديد من أطباء التوليد أن الصغار يمارسون الكثير من الحركات والتعبير مباشرة من الرحم؛ فإنهم يرمشون بعيونهم ويتصرفون كما لو أنهم يتنفسون، خلال الثلث الثالث من الحمل، يبدأ الطفل بامتصاص أصابعه. تبرهن هذه الحركة أنه يتعلم كيفية استخدام مختلف أجزاء جسمه والتنسيق بينها عن طريق مطابقة فتح الفم مع حركة اليدين. تُعد كل هذه المحاولات التي يقوم بها الجنين في الرحم هي طريقة للاستعداد للعالم الخارجي؛ لذلك يجب على الحامل أن تعتني بكل ما تفعله خلال فترة الحمل والبيئة التي تعيش فيها، لأن كل هذه العوامل تؤثر في نمو الطفل في الرحم
أضف تعليق

وإن عدتم عُدنا

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
تسوق مع جوميا

الاكثر قراءة

إعلان آراك 2