وزير الصحة: مصر تحرص على مواصلة تقديم الدعم والمساعدة العينية والإغاثية للأشقاء العرب

وزير الصحة: مصر تحرص على مواصلة تقديم الدعم والمساعدة العينية والإغاثية للأشقاء العربوزير الصحة: مصر تحرص على مواصلة تقديم الدعم والمساعدة العينية والإغاثية للأشقاء العرب

مصر14-3-2023 | 14:54

أكد وزير الصحة والسكان الدكتور خالد عبد الغفار حرص مصر على ضرورة مواصلة تقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة العينية والإغاثية للأشقاء في الدول العربية التي تشهد ضغوطاً قاسية على نظمها الصحية جراء ما تشهده من صراعات ونزاعات، داعيا في الوقت نفسه كافة الدول العربية إلى استمرار تبادل تجاربها الصحية الناجحة سواء على المستوى الثنائي أو في إطار مجلس وزراء الصحة العرب لما له من مردود إيجابي كبير في إتاحة المعلومات والأفكار الخلاقة فيما بينها .

جاء ذلك خلال كلمته بمناسبة افتتاح أعمال الدورة العادية ال58 لمجلس وزراء الصحة العرب، اليوم الثلاثاء بالجزائر، تحت رئاسة وزير الصحة الجزائري عبد الحق سايحي .

وأوضح عبد الغفار أن الواجب العربي والقومي يدفع الدول العربية إلى دراسة التوسع في أشكال الدعم المقدمة للدول التي تمر بظروف إنسانية وصحية عصيبة على غرار سوريا ولبنان .

وأضاف أن مبادرة جمهورية مصر العربية بإنشاء الوكالة العربية للدواء جاء إدراكا منها بأن العمل العربي المشترك لن يتحقق سوى بترجمة حقيقية للأفكار البناءة على أرض الواقع، وحرصا منها على إنشاء كيان عربي للاستفادة والتعاون والتنسيق والتكامل مع هيئات الدواء العالمية، ورغبة صادقة بتنسيق وتسهيل الإجراءات اللازمة للاستفادة من القدرات التصنيعية في البلدان العربية، وهو ما سيحقق في نهايته استدامة دوائية لكل الدول العربية من خلال فتح أسواق جديدة للأدوية والمستلزمات التي تصنع داخل الدول العربية، وهو ما سيلقى بظلاله على دعم الإقتصادات العربية ويحقق في مجمله نموا اقتصاديا منشودا.

واستطرد قائلا إن مقترح الجمهورية الجزائرية بإنشاء الوكالة العربية للتنمية الصحية سيدعم تكثيف البحوث الطبية، وتبادل الخبرات الصحية بين الدول العربية، وينسق الجهود المشتركة لمواجهة الطوارئ الصحية والأوبئة المستقبلية، وهو ما سيعظم من دور الكتلة العربية داخل المنظمات الدولية المعنية بالمجال الصحي، مشيرا إلى أن مقترحها لإنشاء المركز العربي للتعاون والبحوث حول فيروس نقص المناعة البشري سيفتح المجال نحو إقامة مراكز تعاونية بالدول الأعضاء لتنفيذ ومتابعة السياسات الصحية الخاصة بمكافحة وعلاج فيروس نقص المناعة البشري ودعم البرامج الوطنية المعنية.

كما شدد وزير الصحة رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب على أهمية دعم واعتماد الاستراتيجية العربية للنهوض بمهنة التمريض كبادرة مميزة من مجلس وزراء الصحة العرب لدعم تلك المهنة والارتقاء بها.

وأعرب عن تهنئته للأطباء الفائزين بجائزة الطبيب العربي للعام الحالى، متمنياً لهم دوام النجاح في رسالتهم الإنسانية، مشيرا إلى أن التكريم صادف أهله باختيار الدكتور أحمد عبد الرحمن شقير المرشح المصري بالمركز الأول و الدكتور نجيب بن أحمد مرشح الجمهورية التونسية بالمركز الثاني و الدكتورة أقلين حتى مرشحة الجمهورية اللبنانية بالمركز الثالث.

كما تقدم وزير الصحة بالشكر للأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط الذي لا يتواني عن دعم عمل مجلس وزراء الصحة العرب والأجهزة المنبثقة عنه.

أضف تعليق