«لجنة المتابعة» تدين جريمة الإعتداء على كنيسة قبر مريم العذراء في القدس

«لجنة المتابعة» تدين جريمة الإعتداء على كنيسة قبر مريم العذراء في القدساسرائيل

عرب وعالم20-3-2023 | 15:38

أَدانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في أراضي الـ48، اليوم الاثنين، جريمة الاعتداء الإرهابي الذي ارتكبه مستوطنون، على كنيسة الجثمانية في القدس المحتلة، أمس الأحد، وطالت قدسية وممتلكات المكان، وأحد رجال الدين.
وحمّلت اللجنة، في بيان صحفي ، الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء وما سبقه من اعتداءات بحق المقدسات.


وقالت: "لقد تزايدت في الآونة الأخيرة الاعتداءات الإرهابية على كنائس القدس المحتلة وحتى المقابر، فيما يتعرض رجال دين مسيحيون، بوتيرة عالية، لاعتداءات في شوارع القدس العتيقة ومحيطها الخارجي، وهذا التزايد يؤكد أن عصابات المستوطنين الإرهابية تحظى بيد طليقة، وتساهل تام من سلطات وأجهزة الاحتلال معها، وفي أقصى الحالات نسمع عن اعتقالات وهمية لغرض العلاقات العامة " .


وأضافت "إن الهجوم على كنيسة الجثمانية، كنيسة قبر السيدة العذراء، وما سبقه من اعتداءات على المقدسات المسيحية ورجال الدين، ينضم إلى مسلسل الاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى المبارك، ومقابر المسلمين، وللقيود التي تفرض على حرية الوصول لأماكن العبادة، خاصة في المسجد الأقصى، وقريبا سنرى القيود السنوية على كنيسة القيامة، في سبت النور".


وأكدت اللجنة أن هذه المؤامرة تستهدف هوية القدس الفلسطينية، التي تشمل تعكير الأجواء من قبل الاحتلال عشية حلول الشهر الفضيل، والتي تشمل جرائم اقتلاع العائلات الفلسطينية من بيوتها في البلدة القديمة والأحياء المحيطة، وتكثيف جرائم تدمير البيوت الفلسطينية.


ودعت اللجنة إلى "رص صفوف جماهيرنا، وتعزيز وحدتها وشد الرحال والحجيج إلى كافة الأماكن المقدسة، في القدس المحتلة، ف القدس لشعبها، ولا يمكن أن نسمح بالاستفراد بها".

أضف تعليق

إعلان آراك 2