حقيقة استجابة الدعاء بعد قراءة سورة البقرة 3 أيام.. الإفتاء توضح

حقيقة استجابة الدعاء بعد قراءة سورة البقرة 3 أيام.. الإفتاء توضحقراءة القرآن

الدين والحياة30-5-2023 | 06:28

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول (أنا سمعت أن اللي بيقرأ سورة البقرة 3 أيام ورا بعض ربنا بيستجيب أي دعوة يدعيها؟.

وأجاب الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى في دار الإفتاء، أن القرآن فضله عظيم، وأن من يداوم على قراءة القرآن يبارك الله له، وسيدنا النبي علمنا أن أحسن شيء في تلاوة القرآن، هو ختمه والعودة للبداية مرة أخرى.

وتابع وسام: اللي يقعد يختم القرآن ويرجع يجيبه من الأول هو أفضل شيء في تلاوة القرآن، منوهاب أن الدعاء دائما مستجاب، والله يقول ذلك (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).

وذكر أن هناك أسباب تعجل من استجابة الدعاء وتزيد البركة في الدعاء، منوها أن من المسلمين من يريد أن يستجيب للفظ الذي يدعو به سواء بشقة أو زوجة أو أي شئ يحدده، منوها أنه لابد أن يعلم علم اليقين أن الله يختار له ما هو خير له ويصرف عنه ما هو شر له.

وأكد أن المسلم لا يعرف علم الغيب، فهو الله المطلع عليه- سبحانه-، وما على المسلم إلا أن يدعو الله فقط ويوكل أمره لله يحقق دعوته بما هو خير له وما تأتي منه المصلحة له، فهو نعم المولى ونعم الوكيل.

أضف تعليق

إعلان آراك 2