هانتر بايدن يوافق على الادلاء بشهادته فى قضية عزل والده من رئاسة البلاد

هانتر بايدن يوافق على الادلاء بشهادته فى قضية عزل والده من رئاسة البلادهانتر بايدن يوافق على الإدلاء بشهادته فى قضية عزل والده من رئاسة البلاد

عرب وعالم29-11-2023 | 02:36

أبدى هانتر بايدن نجل الرئيس الأمريكى جو بايدن استعداده للإدلاء بشهادته فى قضية عزل والده من منصب رئاسة البلاد، فى جلسة استماع عامة فى لجنة الرقابة والمساءلة ب مجلس النواب الأمريكى.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" مقتطفا من رسالة من المحامى آبى لويل موجهة إلى رئيس لجنة المراقبة فى مجلس النواب جيمس كومر: "سينتقل عميلنا مباشرة إلى صلب الموضوع ويوافق على الإجابة على أى أسئلة ذات صلة بالموضوع قد تكون لديكم أنتم وزملاؤكم، ولكن بدلا من المشاركة فى جلسة مغلقة أحادية الجانب، سيمثل فى جلسة استماع علنية أمام لجنة الرقابة والمساءلة".

وأوضحت الصحيفة، أن مذكرة الاستدعاء التى أرسلها كومر إلى نجل الرئيس الأمريكى تتضمن إدلاءه بشهادته أمام اللجنة خلف أبواب مغلقة.

وبحسب محامى هانتر بايدن، فإن الطبيعة العامة لجلسات الاستماع ستجعل العملية أكثر شفافية، وذكر فى الرسالة: "ستمنع جلسات الاستماع العامة التسريبات الانتقائية والتلاعب بالنصوص والتلاعب بالأدلة المادية والتصريحات الأحادية الجانب فى الصحافة".

وكما أشار لويل، فإن نجل الرئيس الأمريكى سيكون جاهزا للظهور فى جلسة الاستماع العامة فى الموعد الذى يقترحه رئيس اللجنة، أى 13 ديسمبر أو أى يوم آخر من نفس الشهر، إذا أمكن الاتفاق على ذلك".

ووجه المحامى اللوم إلى كومر لتأخير التحقيق فى عزل رئيس البلاد وإهدار الموارد، وقال: "لقد استغرق تحقيقكم الفارغ وقتا طويلا للغاية ويهدر الكثير من الموارد التى كان من الممكن استخدامها بشكل أكثر فعالية".

وفى وقت سابق، أمرت لجنة الرقابة والمساءلة ب مجلس النواب الأمريكى الذى يسيطر عليه الجمهوريون، هانتر وجيمس بايدن، نجل وشقيق الرئيس الأمريكى، بالإدلاء بشهادتيهما أمام المشرعين والإجابة على أسئلتهم فى قضية عزل رئيس الدولة.

وفى أوائل نوفمبر، أعلن رئيس مجلس النواب الأمريكى مايك جونسون الذى تم انتخابه فى 25 أكتوبر الماضى، أنه سيتم اتخاذ قرار بعزل الرئيس بايدن قريبا. وأضاف جونسون أن القرار سيتم اتخاذه بناء على الأدلة و"ما تفضي إليه".

وسبق أن ذكر الجمهوريون مرارا وتكرارا أن عائلة بايدن تتلقى أموالا من الشركات بما فيها الأجنبية، باستخدام النفوذ السياسى لمصلحة الأعمال.

وفى هذا الصدد، أكد جيمس كومر أن الرئيس الأميركى الحالى "يجب أن يجيب على أسئلة الأمريكيين"، ولا سيما شرح شروط الاتفاقات المالية مع شقيقه والإشارة إلى ما إذا كان قد تلقى مبالغ كبيرة من أقارب آخرين تعاونوا فى هذه الأعمال.

وفى سبتمبر الماضى، أعلن رئيس مجلس النواب السابق كيفن مكارثى أنه قرر إطلاق تحقيق رسمى فى اللجان المختصة فى مجلس النواب ب الكونجرس لتحديد ما إذا كانت هناك أسباب لبدء إجراءات عزل بايدن. لكن التحقيق تأخر بسبب إقالة مكارثى والصعوبات فى انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب.

أضف تعليق