تعرف على حالات التردد الحرارى والعمر المناسب

تعرف على حالات التردد الحرارى والعمر المناسبتعرف على حالات التردد الحرارى والعمر المناسب

منوعات30-11-2023 | 00:52

التردد الحراري هو إجراء طبي يستخدم لتوجيه التيارات الكهربائية عالية التردد لتسخين الأنسجة الداخلية في الجسم بغرض علاج بعض الحالات الطبية. يتم استخدام جهاز خاص يولد تيارات كهربائية عالية التردد ويوجهها عبر أقطاب رقيقة إلى الأنسجة المستهدفة. عند تسخين هذه الأنسجة، يحدث تدمير أو تقلص للأعصاب المسببة للألم أو للأورام السرطانية أو للأنسجة الملتهبة، مما يساهم في تخفيف الألم وتحسين الحالة الصحية للمريض.

قال الدكتور على يسرى القاضى استشارى ومدرس جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقرى ب القصر العينى إن التردد الحراري يستخدم في مجموعة متنوعة من المجالات الطبية، بما في ذلك علاج الألم المزمن والأورام السرطانية وبعض الاضطرابات العصبية والمفاصل الملتهبة.

وأكد القاضى أن عملية التردد الحراري تجرى على الأشخاص الذين يعانون من آلام العمود الفقري المزمنة. قد تكون هناك عدة أسباب للآلام مثل التهاب المفاصل، أو انزلاق الديسك، أو آلام الأعصاب.

وأضاف القاضى أنه لا يوجد عمر محدد لإجراء هذه العملية، فهي تعتمد على حالة المريض وتوصيات الطبيب المعالج. ويجب استشارة الطبيب لتحديد ما إذا كانت العملية مناسبة للحالة الفردية والعمر لكل شخص على حدة.

وأوضح القاضى أن الهدف من عملية التردد الحراري هو تخفيف وتسكين آلام العمود الفقري المزمنة. يتم ذلك عن طريق توجيه تيارات التردد الحراري للأعصاب التي تسبب الألم، مما يؤدي إلى تدميرها أو تقليل نشاطها، وبالتالي تقليل الألم المرتبط بها. بواسطة التردد الحراري، يمكن تحسين جودة حياة المريض، وزيادة نشاطهم وحركتهم، وتقليل الحاجة إلى تناول الأدوية لتسكين الألم.

أضف تعليق

الكنز المصري (1-2)

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
إعلان آراك 2